• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

رأس الخيمة: تفاؤل بالدراسة وعين على المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

بدت وجوه معلمي ومعلمات مدارس ورياض أطفال في منطقة رأس الخيمة التعليمية صباح أمس متفائلة وسمحة مع بداية عام مشرق يملؤه الجد والمثابرة التي زرعت في النفوس، بداية يقول معلم اللغة العربية حسن عبدالله المكحل في مدرسة شمل للتعليم الأساسي: إن العام الدراسي الجديد ليس خاصا بالطلاب فقط بل هو امتحان كبير يخوضه المعلم أيضا ليقاس به مدى جاهزيته وقدرته على تنشئة وتهيئة جيل واع ومثقف، وأمانة في أعناقنا نسأل عنها في الآخرة والدنيا، لذا وجب علينا كتربويين أن نؤدي هذه الأمانة على أكمل وجه وأن نغرس في قلوب وعقول أبنائنا الجد والاجتهاد، معولاً على قرار القيادة الرشيدة بتخصيص مادة في التربية الأخلاقية سيكون لها مردود إيجابي واضح في سلوك وأخلاقيات أبنائنا الطلاب والطالبات.

وكانت ردود أفعال الطلاب والطالبات في مدارس رأس الخيمة ترسمها ملامح الفرح والنشاط والحيوية كما يقول الطالب حمد ياسر في مدرسة شمل ومزون العرياني في مدرسة أم الدرداء اللذان أكدا أن والد كل منهما غرس في نفسيهما التفاؤل منذ اليوم الأول وأعداهما الإعداد الجيد قبل بدء العام الدراسي، أما الطالب أحمد النوا في مدرسة سعيد بن جبير في الصف الثاني عشر فقد أكد أن هذا العام سيكون ثمرة جهد 11 عاماً، حيث يختم في العام الحالي المرحلة الثانوية وهي التي ستحدد مستقبلة، منوها إلى أن الاستعداد لهذه المرحلة بدأ منذ نهاية مرحلة الحادي عشر وذلك من خلال الدفعة القوية التي غرستها أسرته ومدرسته في نفسه وفي أصدقائه الطلاب من نفس المرحلة.

ولم تكن معنوية التفاؤل أقل قدراً عند الطالبة مريم شهاب في مدرسة مهرة بنت أحمد للتعليم الأساسي التي أكدت أن إدارة المدرسة والتربويات نقلن لهن شحنه كبيرة من الدعم وحب التعلم الممزوج بالإبداع والابتكار متمنية أن يكون هذا العام بداية خير لها ولكل طالب وطالبة في دولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض