• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

تحمي وتحصن وترتقي بالمجتمع

«أبوظبي للتعليم»: إعداد منهج التربية الأخلاقية لإدراجه العام الدراسي المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكدت الدكتورة كريمة مطر المزروعي المدير التنفيذي لقطاع التعليم المدرسي بالإنابة في مجلس أبوظبي للتعليم، بدء اللجنة المكلفة بإعداد منهج التربية الأخلاقية بعملها، على أن يتم إدراجه في مناهج التعليم العام الدراسي المقبل 2017- 2018، في مدارس إمارة أبوظبي، مشيرة إلى أن المجلس جهة تنفيذية، وسيتم الإعلان عن التفاصيل كاملة خلال مؤتمر صحفي، وستكون التربية الأخلاقية مادة أسبوعية وتعتمد على 5 أسس يتم البناء عليها.

من جانبهم، أكد معلمون وأولياء أمور أهمية التربية الأخلاقية، التي تعد أهم العناصر التي ترتقي بالأمم وتحفظ تطورها، مشيرين إلى أن الشريعة الإسلامية حثت على الأخلاق، وجاء رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ليعلن أنه بعث ليتمم مكارم هذه الأخلاق التي ميزت العرب دون غيرهم من الأمم، وأن غرسها كمقررات مدرسية تحفظ للنشء إنسانيتهم، وتعمل على تطوير ذواتهم وتجنب ما يشين الإنسان، وترتقي به علمياً، مؤكدين أن المبادرة تأتي لزرع حب الانتماء للوطن في هذا الجيل والحرص على رفعته وتقدمه، لافتين إلى أن التربية الأخلاقية تسهم في تكامل الفرد، وتحصن المجتمع.

وكان ديوان ولي عهد أبوظبي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد أطلق في وقت سابق مبادرة تدعم العملية التعليمية بمادة «التربية الأخلاقية» في المناهج والمقررات الدراسية، وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم، وبقية المؤسسات ذات الصلة، وتشمل مادة التربية الأخلاقية خمسة عناصر رئيسة، هي الأخلاقيات، والتطوير الذاتي والمجتمعي، والثقافة والتراث، والتربية المدنية، والحقوق والمسؤوليات.

الهوية الثقافية

وتتضمن المبادرة تشكيل لجنة لاعتماد أطر منهجية ومعايير مناسبة لإعداد مادة «التربية الأخلاقية» بما يتوافق مع الهوية الثقافية والعادات والتقاليد الإماراتية، لكي تسهم مع جهود مختلف المؤسسات والهيئات في وضع أسس علمية، ومضامين تربوية، وبرامج مدروسة، وآليات عمل تضمن تكامل هذه المادة الحيوية مع بقية المقررات الوطنية والدراسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض