• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

«أديسون الإمارات» على طريق العالمية

أحمد مجان يصل للمنافسة الدولية في تحدي تورنتو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

تورنتو (كندا)

وصل المخترع الإماراتي الملقب بأديسون الإمارات، أحمد عبدالله مجان، لمدينة تورنتو، أكبر مدن كندا، في ساعة مبكرة من صباح أمس، للمشاركة في التحدي الدولية للابتكار والاختراع «أيكان 2016» للمنافسة الدولية ولرفع علم الإمارات، في هذه التحديات بخمسة اختراعات له والحاصلة على شهادة براءة الاختراع من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا والبرازيل، وبالاختراعات الفائزة بالميداليات الذهبية من ألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا وسويسرا وتركيا.

ويقول مجان، إن تنظيم التحدي الدولي للابتكار والاختراع، يتم من قبل نادي تورونتو الدولي للابتكار وذوي المهارات المتقدمة (تيسياس)، بدعم كبير من الاتحاد الدولي لرابطة المخترعين (ايفيا)، والرابطة العالمية للملكية الفكرية للاختراع (ويبا)، وجمعية مبادرة الابتكار (ايك )، وبمشاركة أكثر من 60 وفدا دوليا في المنافسة.

ويوضح أن التحدي الذي ينطلق اليوم في قاعة (نورث يورك ميموريال كوميونيتي) في أبتاون تورنتو، يعتبر أول حدث دولي يعقد للاختراع والمشاريع المبتكرة في كندا، حيث يوفر الحدث منصة دولية جديدة وراقية المستوى في كندا للمخترعين المبدعين الوافدين والمبتكرين الموهوبين والعلماء الباحثين ذوي الأفكار الرائعة والتلاميذ أصحاب المهارات العظيمة، من أجل كسب الفرصة لعرض الإبداع وبعض المشاريع المبتكرة ونتائج البحوث العلمية، ويسلط «أيكان 2016»الضوء على عرض منصة جديدة حيث يتم تقدير الإبداع والابتكار وخاصة للمشاركين الوافدين كافة.

وأضاف أن مشاركته في تورنتو الكندية إنما ترجمة لتوجيهات القيادة الحكيمة لشباب الإمارات وهم يواصلون مسيرة الإبداع والابتكار في ظل البيئة الخصبة والدعم اللامحدود لريادة عالم الابتكار في المنطقة، مشيراً إلى أن هذا الحدث يهدف إلى تمكين المخترعين من تعزيز حضورهم سواء بشمال أميركا أو بشرق آسيا والاستفادة من تجربة فريدة وغنية في تنظيم التظاهرات الدولية في مجال الاختراع. وستتاح للمخترعين نافذة للاستفادة من أفضل الفرص لدعم وترويج اختراعاتهم وابتكاراتهم.

وبين أن باب المسابقة مفتوح أمام جميع فئات الاختراعات والابتكارات والمخترعين والمبتكرين من كل الأعمار ومن مختلف الآفاق بغض النظر عن جنسيتهم، وقد تأسس النادي على يد طلبة كنديين ومن كوريا الجنوبية يدرسون بجامعة واترلو بأونتاريو (كندا) بهدف دعم الاختراع على المستوى الدولي وهي تتوفر على العديد من الشركاء عبر العالم، بالإضافة إلى شركاء استراتيجيين محليين بكندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء