• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

مركز محمد بن راشد للفضاء يعلن عن تجربة انعدام الجاذبية لطلاب الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

دبي (الاتحاد)

أطلق مركز محمد بن راشد للفضاء أمس، تجربة انعدام الجاذبية من خلال مسابقة تتيح لطلاب الإمارات فرصة الفوز برحلة فريدة لاختبار انعدام الجاذبية في الولايات المتحدة الأميركية، وستقوم المجموعة الفائزة بالسفر إلى ولاية فلوريدا لاختبار جاذبية القمر والمريخ وانعدام الجاذبية على متن طائرة بوينغ 727، كما سيتمكن الطلاب من إجراء اختبارات علمية خاصة بهم على غرار روّاد الفضاء العاملين في محطة الفضاء الدولية.

وتستقبل هذه المسابقة المهتمين بالمشاركة عبر الموقع الإلكتروني التابع لمركز محمد بن راشد للفضاء من خلال الإجابة على ثلاثة أسئلة إما كتابياً أو من خلال تصوير فيديو، وتوضيح الاختبار المرغوب تطبيقه تحت ظروف انعدام الجاذبية، على أن يكون عمر مقدم الطلب 16 سنة فما فوق، ويدرس في إحدى مدارس أو جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة. كما أن المسابقة مفتوحة للطلاب من أصحاب الهمم، ويمكن التقديم على شكل مجموعات لا تتجاوز 3 أفراد لكل مجموعة. مع العلم بأن آخر موعد لاستلام الطلبات هو 5 يوليو 2018 وموعد الرحلة في شهر أكتوبر 2018.

وقال يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «تعتبر هذه المسابقة خير دليل على استثمار الإمارات المتواصل في المواهب الشابة وتشجيعها على المشاركة في البرامج العلمية والفضائية التي تخدم المصالح الوطنية المستقبلية، وتسعى إلى المشاركة الفاعلة في استكشاف الفضاء والبحث العلمي للحصول على معلومات دقيقة تساعدنا على تحقيق رؤية الإمارات الطموحة».

من جهته، قال عدنان الريس، مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء: «يسرنا توفير هذه الفرصة العلمية الفريدة لجيل المستقبل من مستكشفي الفضاء المقيمين هنا في الإمارات، والتي ستتيح لهم فرصة مشاركة الدولة في مسيرتها نحو الفضاء. سنختار عشرين طالباً لينضموا إلينا في هذه التجربة ونشجّع روّاد الفضاء المستقبليين على المشاركة ونتطلّع لتعزيز روح المبادرة الطموحة لدى جميع فئات المشاركين».

وسيتم اختيار الفائزين في المسابقة للانضمام إلى رحلة طيران تحاكي ظروف انعدام الجاذبية من خلال سلسلة مناورات تتمثل برفع مقدمة الطائرة أثناء التحليق بزوايا حادة. ويختبر الراكب خلال المناورة 22 ثانية من انعدام الجاذبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا