• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجيش العراقي يستعيد جسراً بالفلوجة ويتكبد خسائر بالرمادي

تحذير أميركي من انهيار كارثي لسد الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يناير 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

قال أكبر قائد عسكري أميركي كبير بالعراق أمس، إن الجيش الأميركي لديه خطة طارئة لمواجهة احتمال انهيار سد الموصل في شمال العراق إذا وقعت هذه الكارثة. يأتي ذلك فيما استعادت القوات العراقية جسراً حيوياً شمال مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار في إطار خطتها لتطويق المدينة.

وقال اللفتنانت جنرال شون ماكفرلاند قائد قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم «داعش» في العراق وسوريا: إن السلطات العراقية أدركت «احتمال» انهيار السد الذي تحتاج أساساته إلى حقن بانتظام للحفاظ على سلامة هيكله.

وأضاف للصحفيي: «احتمال انهيار السد شيء نحاول حسمه الآن، كل ما نعرفه إنه إذا انهار فسينهار بسرعة، وهذا أمر سيئ». وتابع قوله: «لو كان هذا السد في الولايات المتحدة، لكنا جففنا البحيرة وراءه، كنا سنخرج السد من الخدمة». وسيطر تنظيم «داعش» على السد لمدة أسبوعين في أواسط عام 2014، مما أثار مخاوف من احتمال تفجيره، ليطلق شلالاً من المياه على الموصل وبغداد، ويمكن أن يقتل آلاف المدنيين. واستعاد مقاتلو البيشمركة الأكراد السد بعد أسبوعين، بمساعدة الضربات الجوية للتحالف وقوات الحكومة العراقية. وعلى الرغم من أن التنظيم لم يعد يشكل خطراً واضحاً على السد، فقد قال المتحدث باسم التحالف الكولونيل ستيف وارن: «إن التنظيم سرق معدات وأبعد فنيين»، وأضاف: «كان هناك جدول ثابت للحقن تم الالتزام به لفترة طويلة، ومن الواضح أنه عندما توقف ذلك زاد تدهور حال السد».

من جهة وأخرى قال قائمقام مدينة الفلوجة سعدون الشعلان، إن قوات من الجيش العراقي تمكنت من استعادة السيطرة على جسر ألبو غائب، الذي يربط الفلوجة بناحية الصقلاوية شمال المدينة، موضحاً أن قوات الجيش أحكمت سيطرتها بشكل تام على منطقة ألبو شجل الواقعة شمال شرق الفلوجة. وأعلنت قيادة عمليات بغداد التابعة للجيش اليوم مقتل 52 عنصراً من تنظيم «داعش»، بينهم انتحاريون، وإصابة 39 آخرين بجروح وتدمير عجلتين في منطقتي ألبو شجل والنعيمية شمال شرق الفلوجة.

وفي تطور آخر، قتل 9 من أفراد مليشيات «الحشد الشعبي» وأصيب 7 في هجوم لتنظيم «داعش» على موقع تابع لهم شمال شرق الفلوجة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا