• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأنظار نحو قرار الاحتياطي الفيدرالي خلال الأسبوع

الأرقام الأميركية ترجح انكماش الناتج الإجمالي بالربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

ذكر تقرير جديد من شركة إي دي إس سيكيوريتيز «ADS Securities» في أبوظبي أن هناك احتمالية كبيرة بأن تأتي أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأميركي (النمو) للربع الأول من العام الجاري بنتائج سلبية.

وأشار التقرير الذي أعده كبير استراتيجيي الأسواق في الشركة نور الدين الحموري إلى احتمال انكماش معدلات النمو للربع الأول من العام الجاري، وذلك لأول مرة منذ الربع الأول من العام الماضي.

تأتي هذه التوقعات بعد صدور أرقام طلبات السلع المعمرة الأميركية يوم الجمعة الماضي، والتي أظهرت أسوأ انكماش في هذا القطاع، لم تشهد له مثيل الولايات المتحدة الأميركية منذ الأزمة المالية العالمية، حيث انخفضت الطلبات على مدى التسعة أشهر الماضية.

يذكر أنه في العام 2012، عندما انخفضت طلبات السلع على مدى خمس أشهر على التوالي، قام البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في ذلك الوقت بالإعلان عن برنامج التيسير الكمي الثالث. وبالمقارنة فيما يحصل الآن، أصبحت توقعات رفع أسعار الفائدة خلال يونيو المقبل متدنية جداً، وهو الشيء الذي أدى أيضاً إلى انخفاض الدولار الأميركي بشكل حاد يوم الجمعة الماضي، حيث وصل اليورو إلى ما فوق مستويات 1.09، كذلك ارتفع الجنيه الاسترليني إلى ما فوق مستويات 1.5190. وتزايدت توقعات البنوك العالمية بانخفاض النمو الأميركي للعام الجاري، ومنها بنك دوتشي بانك وبنك جي بي مورجان والعديد من المؤسسات المالية.

وفي حال جاءت معدلات النمو خلال هذا الأسبوع بانكماش جديد للولايات المتحدة الأميركية، فهذا سيلغي توقعات رفع أسعار الفائدة في يونيو المقبل، حيث قد يعود البنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي إلى اللهجة المستقرة من جديد، مما قد يجعل الأسواق تنتظر أرقام الربع الثاني من العام الجاري، قبل أن تتخذ أي قرار جديد سواء برفع معدلات الفائدة أو الإبقاء على السياسة الحالية دون تغيير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا