• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد أن «أوبك» لم تكن جزءاً من مشكلة فائض الإنتاج

وزير الطاقة: بوادر مشجّعة لاستعادة التوازن في أسواق النفط العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، أن ليس من السهل التكهّن باتجاه أسعار النفط، لكنه أشار إلى «بوادر مشجّعة لاستعادة التوازن في السوق».

وقال إن هناك بوادر لمراجعة وخفض نسبة النمو المتوقَّع في الإنتاج من الولايات المتحدة لهذا العام.

وأضاف أن ذلك، إلى جانب الأحداث الجيوسياسية في المنطقة، وفقدان كميات إضافية من ليبيا، بسبب المواجهات الحالية مع الجماعات الإرهابية، سوف تسرّع من تعافي الأسواق.

وأشار معاليه في حوار خاص، لـ «طوارئ وأزمات»، التي تصدر عن «الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث»، أن حكومة الإمارات تخطّط لخمسين عاماً مقبلة، وليس لخمس أو عشر سنوات فقط، مشيراً إلى أن الاقتصاد الإماراتي «سوف يكون محوره الإنسان المبتكر، المخلص لوطنه، والمتفاني في تنميته والحفاظ على منجزاته». وشدَّد على أن «هذه الرؤية سوف تجعلنا أقوياء اقتصاديّاً، حتى عند تصدير آخر شحنة من النفط». وقلَّل معاليه من شأن الآثار السلبية لانخفاض أسعار النفط على الوضع الاقتصادي الإماراتي، موضحاً أن «النفط يشكّل ما يقارب 25% من الناتج الوطني، وذلك لتنوّع مصادر الدخل، والنمو الذي تشهده قطاعات السياحة والتجارة وإعادة التصدير والصناعة، بالإضافة إلى عوائد الاستثمارات الخارجية». مؤكداً أن قطاع النفط والغاز في الدولة، مزدهر.

وأضاف: «نمتلك إحدى أفضل البنى التحتيّة في العالم في هذه الصناعة». وقال: إن «أهم التحدّيات التي تواجهنا، هي في كميات الغاز الطبيعي التي يحتاجها قطاع الصناعة، فنحن نُعتبر دولة مستوردة للغاز في المجمل». وأشار إلى أن الوزارة تعمل حالياً مع هيئات الكهرباء والماء والشركات العاملة في القطاع، على وضع استراتيجية لقطاع الطاقة في الدولة: «استراتيجية الإمارات للطاقة 2030»، بما يضمن تنوّع واستدامة مصادر التوليد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا