• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

فشل الاتفاق حول تعديل وزاري في تونس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

تونس (أ ف ب)

اشتد الخلاف بين الأطراف السياسية في تونس حول حكومة الوحدة الوطنية برئاسة يوسف الشاهد، بعد إعلان رئاسة الجمهورية تعليق المشاورات بين الأحزاب والمنظمات النقابية المنقسمة بخصوص التعديل الوزاري.

وأعلنت رئاسة الجمهورية أمس تعليق المشاورات بخصوص وثيقة قرطاج التي اقترحها الباجي قائد السبسي في يوليو 2016، ووقع عليها عدد من الأحزاب البارزة والمنظمات النقابية في تونس، من أجل تحديد أولويات الحكومة السياسية، والقيام بإصلاحات اقتصادية واجتماعية.

وبدأت ترشح على السطح خلافات كبيرة بين الأطراف المشاركة في وثيقة قرطاج. وقرر الرئيس التونسي تعليق المشاورات بسبب خلاف حول تغيير رئيس الحكومة أو عدم تغييره.