• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في حديث مع الرئيس التنفيذي لشركة «ويسترن أوتو»

أحمد كمال: «لكسجين» من أكثر السيارات تطوراً في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

عندما دخلت شركة هيونداي الكورية الجنوبية سوق السيارات في المنطقة فترة الثمانينيات، قام وكيل الشركة في الدولة، بالترويج للضيف الجديد بحملة دعائية، تضمنت عرض النسخ الأولى من السيارات الكورية، والتي كانت في تلك الفترة من فئة السيدان، والتي تميزت بالكثير من المواصفات التي جاءت بها سيارات الشركات العالمية الأخرى ذات الخبرات الكبيرة في إنتاج وصناعة السيارات. في تلك الفترة اتهمت السيارة الكورية بضعف هيكلها الخارجي، وقلة التكنولوجيا المستخدمة بها، وجملة مختلفة من السلبيات الأخرى.

يحيى أبوسالم (أبوظبي)

مؤخراً فاجأت شركة السيارات الكورية الجميع، عندما تمكنت سيارتها «إلنترا» من تخطي كافة اختبارات هيئة الطرق والسلامة الأميركية، ورغم فشلها في جزء من اختبارات التصادم الأمامية، ورغم حصولها على نتيجة مقبولة وليست ممتازة، إلا أنها تمكنت من التغلب على الكثير من السيارات الأوروبية واليابانية والأجنبية الأخرى في اختبارات الأمن والسلامة، وحصدت المركز العاشر.

السيارات التايوانية

يبدو أن طريق النجاح الطويل، الذي تمكنت الكورية هيونداي من الوصول إليه، من خلال مركباتها المختلفة التي تمكنت من إقناع المستخدمين باقتنائها لما تمتاز به من ميزات تقنية وميكانيكية، وترغب «لكسجين» في اختصاره من خلال سياراتها الجديدة، التي تم طرحها في دولة الإمارات للمرة الأولى مؤخراً، والتي تمكنت من الجمع بحسب وكيل السيارة في الدولة، ما بين الجودة والتقنيات الحديثة، وما بين الرفاهية والأمان والفخامة.

وبمناسبة إطلاق السيارة التايوانية في الدولة، يتحدث أحمد كمال، الرئيس التنفيذي لشركة ويسترن أوتو، وكيل سيارات لكسجين في الدولة، عن السيارة التايوانية الجديدة، ومستقبلها في الإمارات، ويجيب على بعض الأسئلة بهذا الخصوص. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا