• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية         11:04     الشرطة الإندونيسية: المهاجم "ربما" على صلة ب «داعش»        11:07     مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم على مواقع «داعش» شرق تكريت         11:19     القوات العراقية تحرر "حي الطيران" في الساحل الأيمن في الموصل         11:19     مقتل 7 أشخاص في هجوم استهدف حافلة سجناء في سريلانكا         11:20     مقتل مشتبه به برصاص الشرطة الإندونيسية في أعقاب انفجار     

أسبوعان على تتويج الفائز بلقب «شاعر المليون 6»

شاعران من الإمارات والبحرين يتأهلان للمرحلة قبل الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

شهد أمس الأول الحلقة الأخيرة من المرحلة الثالثة من مسابقة «شاعر المليون»، وانضم إلى نهائيات المسابقة عن الحلقة الـ12 الشاعر البحريني محمد العرجاني إثر حصوله على 95% من مجموع تصويت الجمهور ودرجات التحكيم، وسيف المنصوري بقرار لجنة التحكيم.

ومع الإماراتيين حمد البلوشي وسيف المنصوري، والعماني علي الغنبوصي التمامي التميمي، والعراقي فلاح البدري، واليمني محمد الحجاجي، كان الجمهور على موعد أفضى بتقدم المنصوري حين حصد 49 درجة من أصل 50.

بنات اللغة»

انطلقت الحلقة مع حمد البلوشي، الذي ألقى قصيدة «بنات اللغة»، قال عنها غسان الحسن: إن النص مثقف ومتخصص، أي أن الشاعر ذهب فيه إلى معرفة معينة، وهي المعرفة اللسانية اللغوية، واستل منها مفرداته، ثم أسقطها على الواقع، مشيراً إلى أن النمارة التي تقع جنوب دمشق، والتي وُجِد فيها نقش يتحدث عن أحد ملوك الحيرة (323 ق.م)، وفي النقش مجموعة الحروف التي ولدت منها العربية، وقد اعتبر الشاعر ذلك النقش أساس اللغة العربية الذي تفرعت عنه اللهجات التي أشار إليها حمد في قصيدته، وهي «التلتلة، العجعجة، الكشكش، الطمطمانية، العنعنة، اللخلخة»، حيث كل قبيلة اختصت بلهجة، وكأن الشاعر يسأل كيف اللهجات أصلها واحد فيما تصل الدول إلى التطاحن.

وأضاف الحسن: إن في نص البلوشي الكثير من الشغل، وهو يحسده عليه، وخصوصاً الأبيات الأولى والأخيرة، وكذلك حينما استعمل الشاعر الصفات لكلماته، ما أنتج نصاً مكثفاً جداً، غير أن الحسن أشار إلى أن النص برأيه يُقرأ، أما سماعه فلا يغني، وذلك لعدم قدرة السامع على متابعة الصفات والمعاني. واتفق حمد السعيد حول أهمية قراءة النص مع الحسن، لما فيه من مفردات ترتبط بمعانٍ أخرى، وهو نص متفرد في الجمال والكتابة، ويتميز بوجود قدرٍ من الثقافة فيه لا يستوعبها المتلقي العادي. وأشار سلطان العميمي إلى غرابة الموضوع، الذي طرز عليه الشاعر إبداعه بمفردات ذكية جاءت لتبرز ثقافة الشاعر، وأيضاً قدرته على صياغة نص نبطي عن موضوع شائك، من خلال تصوير شعري جميل، وشاعرية عالية.

«طلع الخفوق» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا