• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فئتان جديدتان تكرمان أفضل «الممارسات» و«أُطروحة علمية»

فتح باب الترشح لجوائز «أديبك 2015»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) عن فتح باب التسجيل، واستقبال طلبات المشاركة في جوائز «أديبك» لدورة 2015 أمام الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز من أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكشف القائمون على جوائز «أديبك»، التي تكرّم التميز في قطاع الطاقة، عن أن دورة هذا العام ستشهد إضافة فئتين من فئات الجوائز من شأنهما لعب دور حيوي في تعزيز القطاع، وهما جائزة «أفضل الممارسات»، وجائزة «أفضل أُطروحة علمية للعام».

وتقام هذه الجوائز في إطار معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، بين 9 و12 نوفمبر المقبل.

وقال علي خليفة الشامسي، رئيس معرض ومؤتمر «أديبك 2015»، ومدير دائرة الاستراتيجية والتنسيق في «أدنوك»، إن أديبك «حدث دولي راسخ وبارز في قطاع الطاقة العالمي»، مؤكداً أن جوائز «أديبك» «تتمتع بالمكانة المرموقة نفسها كمعيار موضوعي رفيع الطراز للابتكار العالمي». وأضاف: «تشهد جوائز اديبك زيادة في الترشّح للجوائز من الشركات الإقليمية، وهذا دليل على أن اهتمام تلك الشركات لا يقتصر على إحداث التقدّم المنشود في قطاع الطاقة فحسب، بل يشمل الحرص على دفعه إلى اعلى المراكز، وفقاً لأفضل الممارسات».وكانت جوائز «أديبك» تلقت في العام الماضي عدداً قياسياً من طلبات الترشح للمشاركة وصل إلى 390 طلباً من أكثر من 100 شركة في 26 بلداً. وتكرّم جائزة «أفضل الممارسات» الجديدة، الابتكار والتنفيذ الناجح لمبادرة من شأنها تحسين العمليات، أو هيكلية أو ثقافة ما داخل الشركة، فيما تكرّم الجائزة «أفضل أطروحة للعام»، العمل الأكاديمي الاستثنائي المرتبط بقطاع النفط والغاز.

من جانبه، قال عبدالمنعم سيف الكندي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو) رئيس جوائز «أديبك»، إن السياسات الرامية إلى تعزيز الاستدامة والكفاءة لدى الشركات، والبحوث التي تتيح نتائجها معرفة أمور مهمة وضرورية لإحداث مزيد من التطوّر في قطاع الطاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا