• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تبحث مع الصين «الأوضاع» والعلاقات البترولية

السعودية: الطلب يحدد إنتاج النفط والسوق ممتاز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

قال نائب وزير البترول السعودي أمس: إن سياسة الإنتاج المرتفع للنفط الخام التي تنتهجها المملكة ترتكز على وضع الطلب العالمي، وإن أكبر بلد مصدر للخام في العالم حريص على المحافظة على حصته السوقية.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، للصحفيين في السعودية: إن سوق النفط ممتاز، وذلك عندما سئل عن رأيه في وضع سوق النفط العالمية.

وأضاف: إن السعودية تتجاوب مع الطلب وتوفر النفط ما توافر الطلب، مضيفا أن المملكة مهتمة بحصتها في السوق وبالمحافظة على عملائها وباستقرار السوق.

وبحث وزير النفط السعودي المهندس علي بن إبراهيم النعيمي في العاصمة الصينية بكين أمس، مع وزير الطاقة الصيني نور محمد بكري أوضاع السوق النفطية، إضافة إلى استعداد الرياض «تزويد الصين بأي كميات إضافية تحتاجها من النفط السعودي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الجانبين السعودي والصيني بحثا خلال الاجتماع السوق النفطية الدولية والعلاقات البترولية بين البلدين، مشيرة إلى أن الوزير الصيني أبدى اهتمامه باستمرار تقوية وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجالات مهمة، ومن ضمنها البترول والغاز والصناعات المرتبطة بهما.

وأوضح الوزير الصيني أن بلاده، بصفتها ثاني أكبر اقتصاد عالمي، وأكبر دولة مستوردة للبترول في العالم، تحصل على أكثر من 16% من وارداتها الخارجية من النفط السعودي، وأن هناك مجالات متعددة للتعاون بين البلدين.

من جانبه، قال المهندس علي بن إبراهيم النعيمي، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، إنه سعيد جداً بزيارته للصين، وأن هذا اللقاء يأتي ضمن عدة لقاءات بين المسؤولين في قطاع البترول في المملكة وجمهورية الصين الشعبية.

وأضاف النعيمي: إنه بجانب تصدير النفط السعودي للصين، واستعداد المملكة لتزويد الصين بأي كميات إضافية تحتاجها، فإن المجالات الأخرى تشمل الاستثمارات المشتركة في كلا البلدين في مجالات النفط وتسويق منتجاته، إضافة إلى تبادل الخبرات والأبحاث والدراسات، وتصنيع المواد والخدمات البترولية». وأكد النعيمي أن الصين تؤيد« فكرة بناء طريق جديد للحرير، من أجل التنمية الاقتصادية في دول آسيا ومن ضمن ذلك الدول العربية». من ناحية أخري، قالت متحدثة باسم وزارة الطاقة الروسية أمس، إن محادثات بين روسيا ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستعقد في الثالث والرابع من يونيو حزيران في فيينا. وأحجمت المتحدثة باسم الوزارة عن ذكر أي تفاصيل عن الاجتماع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا