• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

18 مليار دولار سوق الفرانشايز في الدولة

الإمارات تستحوذ على 60% من حقوق الامتياز التجاري في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

تستحوذ دولة الإمارات العربية المتحدة على 60٪ من سوق الامتياز التجاري «الفرانشايز» في منطقة الشرق الأوسط وبواقع 18 مليار دولار من أصل 30 مليار في المنطقة، حسب جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحقوق الامتياز.

وقال عمر الهزاع، نائب رئيس جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحقوق الامتياز:

«تشهد أسواقنا العربية نمواً متزايدا في قطاع صناعة حقوق الامتياز (الفرانشايز) حيث يبلغ حجم القطاع في المنطقة نحو 30 مليار دولار وبمعدل نمو سنوي يصل إلى 28% تقوده دولة الإمارات بحصة 18 مليار دولار أغلبها يصب في قطاعي الأكل والشرب وتجارة التجزئة». وتنطلق فعاليات النسخة الثالثة من معرض «الشرق الأوسط لحقوق الامتياز التجاري 2016» في 25 أكتوبر المقبل في مركز المؤتمرات في فندق جميرا بيتش في دبي.

وقال الهزاع: «من المقرر أن تشارك في أعمال المعرض والمنتدى مجموعة واسعة من من العلامات التجارية المحلية والإقليمية والعالمية التي ستغطي قطاعات عديدة ومختلفة في عالم الامتياز التجاري مثل التعليم والصحة والخدمات والتجزئة والأكل والشرب والرياضة».

وتوفر النسخة الثالثة من فعاليات المعرض والمنتدى منصة فريدة من نوعها للمستثمرين الباحثين عن فرص استثمارية في قطاع الفرانشايز من خلال لقاء أصحاب العلامات التجارية المجربة والناجحة في بيئة عمل مواتية ومحفزة، إضافة إلى الندوات وورش العمل المتخصصة، مما يجعل من المعرض بيئة جاذبة لكل من يهتم بقطاع الامتياز التجاري.

وأضاف «تضم منطقة الشرق الأوسط أكثر من 355 مليون نسمة معظمهم من فئة الشباب الطموح الذي يسعى بكل جد إلى الاستثمار في القطاع الخاص من أجل تحقيق النجاحات والنهوض في اقتصاد بلادهم.

ومعظم هؤلاء المستثمرين الشباب يتجهون إلى البحث عن فرص مجدية في قطاع الفرانشايز حيث تتوفر في هذا القطاع بيئة استثمارية مناسبة تساعدهم على النجاح في أعمالهم بسبب وجود الخبرات المؤهلة وأنظمة العمل الناجحة». وقال الهزاع: «سنقوم على توفير العديد من الفرص الاستثمارية المناسبة وفي قطاعات متنوعة في هذا الحدث الكبير وذلك من خلال جذب العديد من العلامات التجارية المحلية والإقليمية والدولية وتقديمها للمستثمر العربي الباحث عن فرص مجدية». وتابع «هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في هذا القطاع الحيوي الكبير خاصة وأن دول مجلس التعاون الخليجي تسعى حالياً لتنويع اقتصادياتها بعيداً عن قطاع النفط الذي اعتمدت عليه بشكل أساسي خلال السنوات الماضية».

ويمكن للحكومات أن تلعب دوراً أكبر في مجال رعاية أعمال امتياز الفرانشايز، وذلك من خلال حث البنوك على أن تكون جزءا من تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة لتحقيق المزيد من تراخيص الامتياز في المنطقة». ومن المقرر أن يستقبل المعرض زواراً ومشاركين من كل من أستراليا وأوروبا وروسيا وماليزيا وأفريقيا والولايات المتحدة وآسيا ومنطقة الشرق الأوسط، لينخرطوا في اجتماعات الأعمال مع ممثلي العلامات التجارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا