• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

60 لاعباً في بطولة بادل للتنس

الثنائي الأسباني بطل الربيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

حلّق الثنائي الإسباني ايميليو ميساس وبيدرو ريوس بلقب بطولة الربيع للبادل تنس، التي نظمها اتحاد بادل التنس بمشاركة 60 لاعبا في 3 مستويات واختتمت فعالياتها أول من أمس بصالة ند الشبا.

وتغلّب ميساس وريوس في المباراة النهائية للمستوى الأول على الثنائي المكون من الإماراتي حسن شريف والإسباني هافيير لوبيز بمجموعتين دون رد بواقع 6/ 4 و6/ 4 في مباراة استغرقت 60 دقيقة وشهدت أداء قويا من الجانبين، لكن عامل الخبرة رجّح في النهاية كفّة الثنائي الإسباني، اللذين تمكنا من تدارك تأخرهما في المجموعة الثانية 3/ 1 إلى 3/ 3 ثم 4/ 4 قبل أن يحسما نتيجة المجموعة لصالحهما وانتزاع اللقب.

وحصل الثنائي المكون من الأوراجوياني كارلوس لونا والفرنسي اكسفير ماسون على المركز الأول في منافسات المستوى الثاني، بعد تغلبهما على الثنائي الإماراتي محمد الجناحي ومحمد المنصوري في المباراة النهائية بمجموعتين دون رد بواقع 6/ 1 و6/ 1، فيما انتزع الثنائي الجنوب أفريقي ويرنر وأرموند أوسثويزن لقب المستوى الثالث على حساب الثنائي المكون من الصربي ألان كالودجيرا والصيني جيمي شو بمجموعتين دون رد بواقع 6/ 1 و6/ 3.

وتقدم الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم رئيس اتحاد بادل التنس، بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لرعايته ودعمه للقطاع الرياضي عموماً ورياضة البادل تنس بشكل خاص، ما عزّز مكانتها وباتت تحظى بشعبية متزايدة وزيادة أعداد ممارسيه بين المواطنين والمقيمين.

وقال: «البطولة الثانية هي إحدى الفعاليات المهمة المدرجة على قائمة الاتحاد والتي تهدف إلى نشر اللعبة وتطويرها والوقوف على آخر استعدادات لاعبينا، تم توزيع المشاركين على 3 مستويات بواقع 20 لاعبا بكل فئة وانطلقت المنافسات منذ بداية فبراير الماضي في شكل تصفيات وتم خوض 93 مباراة من ربع النهائي وصولا إلى المباريات النهائية لمستويات الثلاثة».

وأضاف: «مستقبل اللعبة سيكون بخير في ظل حرص القيادة الرشيدة على نشرها والاهتمام بها ودعمها، خاصة على مستوى البنية التحتية وإنشاء ملاعب خاصة بها بمعايير عالمية تضمن السلامة وخوض المباريات في أفضل الظروف، موضحاً أن خطة الاتحاد للسنوات الثلاث المقبلة تتضمن إنشاء العديد من الملاعب في عدد من مناطق الدولة».

وأشاد رئيس اتحاد بادل التنس بالمستوى الفني، الذي شهدته البطولة على الرغم من كونها لعبة جديدة ما زالت تسلك خطواتها الأولى في الدولة، ولم تكن لها مظلة في السابق قبل إشهار الاتحاد الصيف الماضي، وقال: «نحاول تطوير اللعبة من خلال تنظيم مثل هذه البطولات المحلية أو البطولة الدولية، التي نسعى لتنظيمها أكتوبر المقبل بمشاركة اللاعبين المحترفين».

من جهته أكد خليفة يوسف خوري النائب الأول لرئيس الاتحاد أن مستوى البطولة كان قوياً ويبشر بمستقبل أفضل في ظل ما تحظى به من دعم ورعاية من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ سعيد بن مكتوم، وقال: «نتوقع إقبالاً كبيراً في الفترة المقبلة على ممارسة اللعبة، التي بدأت تحظى بشعبية كبيرة بين المواطنين والمقيمين وصل إلى 18 مواطنا و42 لاعبا من مختلف الجنسيات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا