• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

بعد 15 يوماً على بدء العمليات العسكرية

الحديدة تقلب موازين القوى وتتأهب للتحرير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

أبوظبي (وام)

قبل 15 يوماً، وتحديداً في الرابع عشر من مايو الجاري أعلن قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن بدء التحالف العربي بإسناد بحري وبري وجوي إماراتي، عمليات عسكرية واسعة وكبيرة باتجاه مدينة الحديدة، أهم وآخر محافظات اليمن المحتلة من قبل مليشيات الحوثي على سواحل اليمن. وشكلت تلك العملية تحولاً دراماتيكياً في المشهد الميداني في اليمن منذ انطلاق عمليات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الداعم للشرعية في اليمن بالنظر إلى قدرتها على جمع الألوية والقوات اليمنية في خندق واحد إضافة إلى طبيعة العمليات وتأثيرها الكبير في تغيير المشهد الميداني وقلب موازين القوى في الساحل الغربي لليمن.

وأقر عبد الملك الحوثي زعيم مليشيات الحوثي الإيرانية في خطاب متلفز بالهزائم المتلاحقة التي منيت بها مليشياته في الساحل الغربي لليمن، كاشفاً عن حالة من الارتباك والهلع في صفوف مسلحيه الذين ناشدهم بعدم الفرار من الجبهات. ودعا زعيم مليشيات الحوثي لاستخدام المدنيين والزج بهم للقتال في الحديدة، مستجدياً قبائل اليمن إلى عدم الانفضاض من حوله في ظل خسائره.

جدير بالذكر، أن العمليات العسكرية التي أعلن عنها قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي، ضمت قوات المقاومة اليمنية بجميع أنواعها وفئاتها إضافة إلى المشاركة الفاعلة للقوات السودانية. وسطرت قوات التحالف العربي والمقاومة بفئاتها كافة بطولات ملحمية خلال الـ15 يوماً الماضية وفق تحركات مدروسة سعت لتأمين الساحل الغربي كاملاً قبل توجيه القوات باتجاه الحديدة خصوصاً في المناطق والمدن المحيطة بتعز وعلى طول الساحل الغربي المؤدي إلى الحديدة، إضافة إلى ما تضمنته من عمليات نوعية ومفاجئة لم تتوقعها مليشيات الحوثي الإرهابية مما ساهم في تعزيز تقدم القوات نحو تخليص اليمن من الاحتلال الحوثي والوصاية الإيرانية.

واعتمدت العمليات على فتح أكبر عدد من الجبهات في آن واحد متبعة أساليب عسكرية نوعية عمدت إلى عزل المليشيات الإرهابية وقطع طرق إمدادها مما أدى إلى انهيارات واسعة في صفوف المليشيات الإرهابية وفرار أعداد كبيرة منها تاركة خلفها عتادها العسكري وخسائرها على مستوى الأفراد.

وبالعودة إلى ما قبل الرابع عشر من مايو الجاري، تاريخ الإعلان عن بدء عمليات تحرير الحديدة، فقد شكل استهداف القيادات الحوثية عمليات نوعية من القوات الجوية للتحالف العربي موجهة ضربات موجعة ساهمت في فقدان المليشيات لقياداتها البارزة إضافة إلى تأثير تلك العمليات في انهيار معنويات المليشيات الإرهابية. ... المزيد