• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

يتكلف 30 مليار درهم ويعزز التنمية المستدامة

انتهاء دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع «القرن» للصرف الصحي في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

انتهت بلدية دبي من دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع الأنفاق العميقة للصرف الصحي في الإمارة، والذي يعد «مشروع القرن»، سواء من حيث جدواه الاقتصادية أم من حيث حجم الأعمال الإنشائية والهندسية أو من حيث تكلفته الاقتصادية، والتي ستوفر للإمارة مئات الملايين كان يتم إنفاقها على صيانة محطات الرفع، وسوف يساهم مساهمة كبيرة في توفير ملايين الأمتار المكعبة من المياه الصالحة للزراعة ولري المزروعات في المشاريع الكبرى في دبي. وأكد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، أن التكلفة الأولية للمشروع تصل إلى 30 مليار درهم، وسيتم تنفيذه على عدة مراحل، وتجري الشركة الاستشارية الآن أعمال التصميم الأولى، ومن المقرر أن تتسلمه البلدية في شهر فبراير القادم على أن تتم دراسته دراسة مستفيضة، ووضع اللمسات الأخيرة في التصميم النهائي لعرضه على اللجنة الفنية بالبلدية، تمهيدا لاعتماد المشروع، وسيتم طرح المشروع للمقاولين في العام القادم ومن المتوقع أن يتم البناء بين عامي 2019 و2025.

وأضاف أن تنفيذ المشروع سيستغرق 6 أعوام وسيكون على مرحلتين الأولى في منطقة ديرة حيث سيتم نقل تدفقات مياه الصرف الصحي إلى محطة معالجة الصرف الصحي في الورسان والثانية في منطقة بردبي، حيث سيتم نقل تدفقات الصرف الصحي إلى محطة معالجة مياه الصرف الصحي في جبل علي.

وأشار إلى أن نفق بر دبي سيكون طوله 62 كيلو مترا بالإضافة إلى 112 كيلوا مترا من خطوط الصرف الرئيسة، وبالنسبة لنفق ديرة سيكون طوله 16 كيلوا مترا و34 كيلوا مترا من خطوط الصرف الرئيسة، إضافة إلى إيقاف تشغيل محطات المضخات الموجودة، وسوف يبدأ النفق بعمق 26 متراً وبانحدار تام حتى يصل في نهايته إلى عمق مائة متر، ويمكن أيضا تنفيذ مراحل إضافية كي تخدم مناطق التنمية الجديدة أو ربط المنطقتين ديره وبر دبي.

وقال المهندس محمد أحمد الريس مدير إدارة الصرف الصحي والري بالبلدية: يتطلب النظام التقليدي للصرف الصحي زيادة مطردة في محطات الضخ والخطوط الرئيسة، كما يتطلب الكثير من أعمال الصيانة والبناء على فترات تتراوح من 5 إلى 20 عاماً، والتي تؤدي إلى تهالك البنية التحتية لنظام الصرف الصحي، إضافة إلى انتشار الروائح وإزعاج المجتمع وانتشار محطات الصرف الصحي، كما أن نظام الصرف الصحي العميق، وكما الحال في المدن الكبرى الأخرى سيستوعب تدفقات الصرف الصحي الحالية والمستقبلية، وسيلغي محطات الضخ ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي الفرعية، وسيلغي الحاجة لاستخدام صهاريج نقل الرواسب عبر المدينة من المناطق التي لا تتوفر بها شبكات ليتم معالجتها والتخلص منها، وهذا النظام المبتكر والمستدام سيوفر تكلفة أقل وحلاً طويل الأمد لمشاكل الصرف الصحي في المدينة. وأوضح أن من أهم أجزاء البنية التحتية لهذا النظام هو نفق الصرف الصحي العميق، وقد تم بناؤه من أجل المستقبل ومواكبة النمو السريع للمدينة، وقال: إن تنفيذ نظام الأنفاق العميقة للصرف الصحي يعتبر من الأمور الحيوية التي تغطي احتياجات النمو المتزايد لسكان دبي على مدى المائة عام القادمة.

رفض 7 شحنات لمواد استهلاكية غير مطابقة للمواصفات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا