• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

استكشاف الفرص المتاحة في مختلف القطاعات

«الشارقة للاستثمار 2016» يستعرض نقاط القوة في الاقتصاد المحلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

الشارقة (الاتحاد)

‏‭

تشارك مجموعة من كبار الرؤساء التنفيذيين في عدد من الشركات والمؤسسات المحلية والعالمية في منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2016، الذي تنظمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالتعاون مع «فايننشيال تايمز» البريطانية، ومجلة الاستثمار الأجنبي المباشر، في فندق شيراتون في الشارقة يومي 28 و29 سبتمبر المقبل، لمناقشة واستعراض الرؤى المتعلقة بعدد من القضايا الاقتصادية ذات الأهمية في دولة الإمارات، وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، وفرص الأعمال في مختلف القطاعات الاقتصادية، ومكامن القوة الاقتصادية المحلية.

وأعلنت (شروق) أن من بين المتحدثين التنفيذيين الذين يمثلون الشركات والمؤسسات المحلية، عبدالله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، ومروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، باراغ خانا، مدير مبادرة الحوكمة العالمية ضمن برنامج الاستراتيجية الأميركية التابع لمؤسسة أميركا الجديدة، وناصر السعيدي، المدير الإداري لشركة ناصر السعيدي وشركاه وعضو الفريق الاستشاري الإقليمي لصندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط، والعديد من الشخصيات الاقتصادية الهامة.

وسيتناول المتحدثون مواضيع ذات أبعاد اقتصادية رئيسة، يطرحون فيها رؤاهم وأفكارهم حول كيفية إطلاق الأعمال في الدولة، وفي الشارقة على وجه الخصوص، فضلاً عن القضايا القانونية والتشريعية المرتبطة بها، والتعرف إلى كيفية ضمان الاستثمار الناجح والكشف عن إمكانية إقامة الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وسيتاح لهم التعرف إلى جو الأعمال الحالي ومعرفة ماهية تأثير المناخ السياسي والاقتصادي في الأعمال التجارية.

وقال مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): «يسرنا بالفعل أن نشهد مشاركة هذه النخبة من الرؤساء والمديرين التنفيذيين في فعاليات منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر في دورته لعام 2016، والذين يمثلون شركات ومؤسسات محلية وعالمية لها مكانتها وتأثيرها في البلدان التي تعمل فيها وأيضاً في الاقتصاد العالمي، وتكتسب مشاركة هذه المجموعة في المنتدى أهمية خاصة، كونها تفتح الباب واسعاً أمام استعراض خبراتهم وتجاربهم الغنية، وإتاحة أفكارهم وتصوراتهم لواقع الاقتصاد المحلي والعالمي، على المديين المنظور والبعيد، ما يمنح المشاركين الفرصة للاستفادة من هذه الرؤى في تطوير أعمالهم الحالية، والارتقاء بها إلى مستويات أفضل‏‭«‬. وأضاف السركال «يسلط المنتدى الضوء على واقع بيئة الأعمال الفريدة في الشارقة، وسبل ضمان نجاح الاستثمارات الموجهة إلى مختلف القطاعات الرئيسة في الإمارة، لاسيما السياحة والترفيه، والتنمية البيئية، والرعاية الصحية، والنقل والخدمات اللوجستية، وسيبحث المشاركون كذلك مستجدات التعاون بين القطاعين العام والخاص، للخروج بتوصيات حول إمكانية تعزيزه وكيفية الاستفادة من الفرص التي يوفرها بالشكل الأمثل للطرفين‏‭«‬.

وأشار إلى أن «المنتدى سيتطرق أيضاً إلى التأثيرات التي تخلفها السياسة ومناخ الاستثمار في الأعمال التجارية، وكيفية تفادي الأضرار الناشئة عن التقلبات الاقتصادية العالمية في الاستثمارات، خاصة الأجنبية المباشرة، أو العمل على تقليلها إلى الحد الأدنى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا