• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

ينظمه نادي تراث الإمارات

بدء فعاليات الأسبوع الثاني لملتقى «السمالية الصيفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

بدأت صباح أمس فعاليات الأسبوع الثاني من ملتقى السمالية الصيفي 2017 الذي ينظمه نادي تراث الإمارات تحت شعار«بالتراث نرتقي»، ويستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري، حيث يعيش طلبة الملتقى هذا الأسبوع زخماً أكثر تنوعاً في مقرات مراكز النادي المختلفة وفي عدد من مرافقه بعد أن اكتملت عمليات التسجيل منذ انطلاق الملتقى مطلع الأسبوع الفائت، بينما يلتحق بفعاليات الملتقى ابتداء من اليوم الاثنين عدد من طلبة مشروع صيفنا مميز 2017 صيف شباب الخير، في إطار التعاون المشترك بين النادي ومجلس أبوظبي للتعليم.

واحتضنت مقار المراكز التابعة للنادي مئات الطلبة منذ الصباح، وحفلت بعدد من الأنشطة الثقافية والتراثية والترفيهية التي زادت تنوعا عما شهده الأسبوع الأول من الملتقى، حيث كانت عمليات التسجيل والبرامج التنويرية استمرت طيلة أيام الأسبوع الفائت الذي تركزت الأنشطة فيه على ما نظمته المراكز في مقارها من محاضرات تراثية وأنشطة رياضية، وورش عملية في الحرف والمهن التقليدية والأشغال اليدوية، إلى جانب السفينة التراثية التي انضمت إلى فعاليات الملتقى عصر الأربعاء على كورنيش أبوظبي المقابل للقرية التراثية التابعة للنادي، تحمل مجموعات من طلبة الملتقى في جولات بحرية لتعريفهم بما تمثله البيئة البحرية من جانب خصب في الحياة الإماراتية، وكذلك مجلس القرية التراثي الذي يعرّف يوميا طلبة الملتقى بالكثير من مفردات الموروث الإماراتي، خاصة العادات والتقاليد العربية الأصيلة.

وفي مدينة العين، استهل أكثر من ثمانين طالباً من طلبة مركز الذكور المشاركين في الملتقى أسبوعهم اليوم بالنشاط الرياضي، حيث أمضوا نهارهم يمارسون رياضة السباحة في مسبح مدرسة التميز التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم، بينما يمضون اليوم الاثنين في مشتل براري الفوعة للتعرف إلى كثير من مفردات الزراعة، بينما أمضت طالبات مركز العين للإناث أمس في مقر المركز في ورشة عمل حول تحضير القهوة العربية التي تعتبر رمز الضيافة العربية، وذلك بإشراف كل من نعيمة سالم العامري وجميلة الشرياني ويمنا مبارك، ويركز برنامجهن اليوم الاثنين على الجمل، ضمن محاضرة عن دور الجمل في المجتمع الإماراتي قديماً.

وفي الفرع النسائي في أبوظبي أمضت الطالبات المشاركات في الملتقى أمس في أنشطة رياضية وترفيهية وألعاب مائية، بينما سيشهد اليوم ورشا فنية وأخرى تراثية وثقافية، إضافة إلى الألعاب الشعبية. وشكلت ورش الأشغال التراثية محور فعالية أمس لدى طالبات الملتقى في مركز السمحة، وستمتد هذه الورش اليوم ، إلى جانب تنفيذ الطبخ الشعبي. وتواصلت أمس الفعاليات في بقية مراكز الذكور التابعة للنادي في كل من أبوظبي والسمحة والوثبة وسويحان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا