• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكدت أهمية «الطب الشخصي» في رفع معدلات الشفاء

هيا بنت الحسين تفتتح كلية الطب في جامعة محمد بن راشد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يناير 2016

دبي( وام) ـ افتتحت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله" سمو الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية رسميا أمس "كلية الطب" و"برنامج بكالوريوس الطب والجراحة" في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وذلك على هامش أعمال مؤتمر ومعرض الصحة العربي 2016 في دبي.

وجاء الإعلان عن كلية الطب أثناء الزيارة الكريمة لسمو الأميرة هيا بنت الحسين لجناح مدينة دبي الطبية بحضور كل من معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة والدكتور عامر شريف الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية والدكتور علوي الشيخ علي عميد كلية الطب وأعضاء جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وعدد من مسؤولي مدينة دبي الطبية .

وافتتحت كلية الطب برنامجها لطلاب البكالوريوس في الطب والجراحة " ام بي بي اس " "MBBS" لست سنوات للعام الدراسي الجاري ابتداء من سبتمبر 2016.

وتوفر جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية المعتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبالشراكة مع جامعة كوينز بلفاست البريطانية 50 مقعدا لطلاب الطب وفقا لمعايير قبول محددة تضمن اختيار طلبة مؤهلين فعليا لدراسة الطب حيث سيتم قبول الطلبات من 31 يناير حتى 31 مارس من العام الجاري.

وقالت الدكتورة رجاء القرق نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية: " دأبت سلطة مدينة دبي الطبية منذ تأسيسها على لعب دور فاعل في دعم تطوير القطاع الطبي من خلال إتاحة التعليم الطبي عالي الجودة وبذل الكثير من الجهود للارتقاء بمستوى خدمات الرعاية الصحية ويأتي إطلاق كلية الطب «اليوم» لإعداد جيل جامعي يتمتع بمهارات عالية الجودة وذلك لنضمن باستمرار تطور ونمو القوى الصحية العاملة في القطاع" .

وأضافت: " متحمسون للترحيب بالدفعة الأولى من طلاب الطب الذين بدورهم سيستفيدون من الشراكات الأكاديمية والطبية في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض