• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خادم الحرمين يأمر باستضافة 1400 مسلم لأداء الفريضة

الرياض:الضرب بيد من حديد لكل من يسيء لأمن الحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

الرياض (وكالات)

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باستضافة 1400 مسلم ومسلمة من 60 دولة من قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا لأداء فريضة الحج هذا العام، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تشرف عليه وتنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية.

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي المشرف العام على برنامج الاستضافة الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، في تصريح صحفي أمس، أن هذه اللفتة لخادم الحرمين الشريفين من مبادرات الخير امتداد للمواقف المشرفة والجليلة التي يقفها لتوحيد الأمة الإسلامية والوقوف أمام التحديات التي تواجهها والتواصل مع المسلمين في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أن خادم الحرمين الشريفين وجه بتسخير الإمكانات كافة لخدمة الضيوف ليؤدوا مناسك حجهم بيسر وسهولة.

من جانبه، أكد قائد قوات أمن الحج بالسعودية الفريق خالد بن قرار الحربي جاهزيتهم التامة لتطبيق الخطط الأمنية والتنظيمية لموسم حج هذا العام، معلناً الضرب بيد من حديد لكل من يسيء لأمن الحج.

وشدد الحربي، في تصريح لصحيفة «الرياض»، على أنه لن يسمح لأي شعارات سياسية أو غيرها لأن الحج لجميع المسلمين، ويجب أن يعيشوا في جو إيماني بعيداً عن كل الشعارات السياسية أو غيرها، مؤكداً أنهم سيضربون بيد من حديد كل من يسيء لأمن الحج أو يحاول المساس بأمن الحجاج.

وأوضح أن العنصر النسائي شريك في تطبيق الخطط الأمنية والتنظيمية للحج، لافتاً إلى أن جميع العاملين في الخطة الأمنية لخدمة ضيوف بيت الله الحرام تم تدريبهم وشرح الخطط لهم في مناطقهم واختيار القادة الميدانيين من أصحاب الخبرة التراكمية ومراعاة اللياقة البدنية لهم.

وقال: إن «أعمال شؤون الأمن متعددة ومهمة وتوجد في كل المشاعر والحرمين وتتابع مع شرط المناطق فيما يخص الوضع الأمني، وكذلك متابعة منع الحجاج غير النظاميين وعلى دور كبير في العمل ظاهرياً، وكذلك في أعمال التحري والعمل السري لحفظ الأمن».

وعن الجهود لمواجهة النشل والجرائم الجنائية والأسلحة والمتفجرات، قال قائد قوات أمن الحج: «أعددنا خططاً أمنية وتم نشر أفراد البحث والتحري في جميع مواقع التجمعات في الحرمين والمشاعر، كما أن للأسلحة والمتفجرات دوراً كبيراً ومميزاً في التفتيش في مداخل مكة وفي مواقف حجز السيارات ومسح المشاعر والمرافق العامة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا