• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بسبب عيوب تصنيعية

«الاقتصاد» تستدعي 9198 سيارة خلال شهرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

أبوظبي(الاتحاد)

قالت وزارة الاقتصاد إنها قامت بسحب 9198 سيارة من طرازات متعددة خلال شهري يوليو وأغسطس العام الحالي بسبب عيوب تصنيعية.

وأوضحت الاقتصاد في تقرير أصدرته أمس، أن عمليات السحب تمت بالتعاون مع وكالات السيارات في الإمارات.

وأوضحت أنه سيتم القيام بعملية إعادة برمجة لهذه السيارات المستوردة من دون تحميل العملاء أية نفقات إضافية.

وشنت شركة فولكس فاجن حملة استدعاء للسيارات من طرازي جولف وتيجوان المصنعة بين 25 نوفمبر 2015 و14 أبريل عام 2016، وأوضحت أن عدداً ضئيلاً من سياراتها لم تحددها تخضع لحملة السحب، وذلك نتيجة لوجود عيب في ذراع تشغيل سلامة الطفل نتيجة لوجود خطأ في تشغيل رافعة التشغيل البلاستيكية.

وأوضحت أنه تم تنفيذ حملة صيانة خاصة لـ 46 سيارة من سيارات سوبارواوتباك ليجسي موديلات 2015، بسبب احتمال فتح الوسائد الهوائية الستارية من غير عمد إذا التقطت وحدة الاستشعار الخاصة بالوسائد الهوائية حركة مفاجأة لجسم المركبة، كما لا تعود عجلة مكابح الانتظار الإلكترونية للوضع الطبيعي الذي كانت عليه، وذلك بسبب خلل في نظام التحكم في ديناميكيات السيارة مع مفتاح إيقاف التشغيل.

واستدعت شركة نيسان الشرق الأوسط بالتعاون مع الوزارة 1461 سيارة من طراز إنفنيتي كيو 50 المنتجة ما بين 28 مايو 2013 حتى 14 من ديسمبر 2015، وقالت شركة نيسان الشرق الأوسط إن الحملة ترجع إلى اكتشاف أن وحدة التحكم الإلكتروني الخاصة بتوجيه السيارة لا تعمل بالشكل الصحيح عند تشغيل المحرك ومحاولة توجيه السيارة بعد ركنها والمقود في وضعية الدوران، مما قد يؤدي إلى عدم القدرة علي توجيه السيارة للاتجاه الذي أراده السائق، كما أطلقت شركة الطاير الوكيل المحلي المستورد لسيارات مازيراتي في الدولة وشركة بريميير موتورز الوكيل الرسمي لسيارات مازيراتي في أبوظبي حملة استدعاء لدواعي السلامة لعدد بلغ 1257 من سيارات مايزراتي من طراز كواترو بورتيه وجييلي موديل 2014 إلى 2016 المصنعة في إيطاليا، وذلك لاستبدال براغي وحلقات الإحكام الخاصة بقضبان بضبط ميزانية العجلات الخلفية بما يتوافق مع معايير السلامة، وأوضحت الشركة أن الحاجة الماسة لعملية الاستدعاء تعود إلى احتمال ضعف عزم شد البراغي، الأمر الذي قد يؤدي إلى التأثير على ميزانية العجلات الخلفية وسماع صوت من الجزء الخلفي للسيارة، مما قد يؤدي إلى احتمالية فقدان السيطرة على السيارة في حالة استمرار القيادة على النمط الرياضي، ولفت التقرير إلى أن الطاير للسيارات وبريميير موتورز بدأتا المبادرة بالاتصال بالعملاء المعنيين لإبلاغهم باستبدال البراغي مجاناً وعدم تحميل العملاء أيه مصاريف إضافية، ولفت التقرير إلى أن جمعة الماجد، بصفتها الوكيل الحصري لسيارات هيونداي في الدولة، أجرت بالتعاون مع الاقتصاد حملة استدعاء خاصة لبعض مركبات هيونداي توسان 2015/2016 التى لم تحدد عددها، بهدف استبدال قفل الأمان الخاص بغطاء المحرك لتجنب إمكانية فتح الغطاء كلياً أثناء حركة المركبة، وذلك في حالة عدم إغلاق المحرك بإحكام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا