• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أميركا تطلب من السلطان حسن بيع فندقه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

أ ف ب

ندد مجلس بلدية مدينة بيفرلي هيلز الاميركية بقرار السلطان حسن بلقية اثرى اثرياء العالم باقرار الشريعة في سلطنته بروناي الغنية في جنوب شرق آسيا، داعيا السلطان الى بيع فندقه وممتلكاته الاخرى في المدينة.

وصوت مجلس البلدية بالاجماع على هذا القرار الثلاثاء، منتقدا اقرار السلطان حسن "جملة قوانين تفرض عقوبات قاسية جدا منها الموت رجما"، بحسب ما جاء في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه.

ورأت البلدية ان هذه القوانين "صادمة وينبغي ان تثير ردا قويا لدعم حقوق الانسان في بروناي".

وكان السلطان حسن اعلن الاربعاء الماضي ان بلاده ستقر تدريجا الشريعة الاسلامية على اراضيها. وتملك السلطنة فنادق عدة منها فندق بيفرلي هيلز.

ونددت شخصيات عالمية من فنانين وناشطين ورجال اعمال بهذا القرار داعية الى مقاطعة سلسلة الفنادق المملوكة للسلطنة.

وسلطنة بروناي هي دولة صغيرة تقع في جزيرة بورنيو في المحيط الهادئ، وهي الدولة الوحيدة في جوارها في جنوب شرق آسيا التي تقرر تطبيق الشريعة.

وبموجب ذلك، فان قانون العقوبات سيشتمل على عقوبات جسدية قاسية متل بتر الاعضاء للسارقين، والجلد لشاربي الخمر ومرتكبي الزنا، والرجم لمرتكبي الزنا من المتزوجين، وهي عقوبات تلقى تنديدا عالميا واسعا ولا سيما من منظمات حقوق الانسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا