• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

قبيلة بني كعب تنظم عرس الخير الجماعي الجمعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

العين(وام)

تنظم قبيلة بني كعب في صالة الخبيصي للمؤتمرات بمدينة العين عرس الخير الجماعي في «عام الخير 2017» يوم الجمعة المقبل لـ 340 شاباً وفتاة هو الأكبر من نوعه من حيث العدد منذ إقامة الأعراس الجماعية في الدولة.

ويأتي عرس الخير الجماعي في إطار مبادرات تخفيض تكاليف الزواج، وحث الشباب على إكمال نصف دينهم وفق رؤية ومنهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدعم الأعراس الجماعية وتيسير الزواج على الشباب.

وقال معالي علي محمد بن صبيح الكعبي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك رئيس اللجنة المنظمة للعرس خلال اجتماع اللجنة، إن العرس الجماعي لقبيلة بني كعب ومشاركة بعض القبائل الأخرى يؤكد أن البيت متوحد بأهل الإمارات، ويعتبر تظاهرة اجتماعية سنوية يحقق فيها عدد كبير من أبناء القبائل رغبتهم في الزواج، الأمر الذي يعتبر فخراً واعتزازاً بأن تستمر هذه السنة التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتخفيف التكاليف وإزالة العبء الكبير عن كاهل الشباب.

وأكد معاليه أن الأعراس الجماعية وجدت الدعم من القيادة الرشيدة، وأثبتت نجاحها في تحقيق أهدافها، منها التواصل والتآلف والتكافل الاجتماعي وتخفيض أعباء الزواج وبناء أسرة مستقرة.

من جانبه، عبر هلال محمد الكعبي نائب رئيس اللجنة المنظمة عن سعادته بزواج 340 شاباً وفتاة من أبناء القبائل، الأمر الذي يبعث الاعتزاز، واصفاً مشاركة هؤلاء الشباب في العرس الجماعي بأنه فخر لهم، وشرف كبير ودليل على حرصهم على تكوين أسرة مستقرة آمنة وسعيدة.

وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة المنظمة سعيد عبيد الكعبي وجمال جمعة الكعبي وأحمد عبدالله الكعبي وخالد سيف الكعبي وعبدالله المر الكعبي.

     
 

إشادة

تعتز الأمة العربية بقبائلها , والتي إنتشرت في العديد من دول العالم . وإن كانت قبيلة كعب هي التي ينتمي إليها الصحابي الجليل أبي بن كعب . فإني أود إضافة معلومة تاريخية هامة وهي ان الصحابي الجليل أبي بن كعب هو جد قبيلة المحس السودانية المنتشرة في شمال السودان

أحمد كرار بله | 2017-07-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا