• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م
  02:26     مصدر دبلوماسي: القائد العسكري خليفة حفتر وفائز السراج رئيس حكومة ليبيا المدعومة من الأمم المتحدة يجريان محادثات في باريس الثلاثاء    

استمرت 25 يوماً اجتجاجاً على الحملة الحكومية بعد الانقلاب الفاشل

المعارضة التركية تختتم «المسيرة من أجل العدالة» بتجمع حاشد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

اسطنبول (وكالات)

احتشد مئات الألوف في إسطنبول أمس، في ختام مسيرة استمرت 25 يوماً وتحولت إلى أكبر احتجاج على حملة حكومية بعد الانقلاب الفاشل في يوليو الماضي. وتجمع محتجون يلوحون بأعلام تركيا ويحملون لافتات كتبت عليها كلمة «العدالة» باللونين الأحمر والأبيض ووقفوا للاستماع إلى زعيم حزب المعارضة الرئيسي في البلاد كمال قليجدار أوغلو، وهو يتحدث في نهاية مسيرة قطع فيها 425 كيلومتراً من أنقرة إلى إسطنبول.

وانطلق قليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري العلماني في مسيرته من العاصمة في منتصف يونيو احتجاجاً على سجن أنيس بربر أوغلو عضو الحزب لمدة 25 عاماً في اتهامات بالتجسس.

وكان بربر أوغلو أول عضو برلمان عن حزب الشعب الجمهوري يسجن في إطار حملة أمنية أعقبت محاولة الانقلاب على حكم الرئيس رجب طيب إردوغان. واعتقلت السلطات نحو 50 ألف شخص وأوقفت عن العمل نحو 150 ألفاً، منهم مدرسون وقضاة وجنود.

وقال قليجدار أوغلو الجمعة إن مسيرته المستمرة منذ ثلاثة أسابيع ساعدت الأتراك على «خلع رداء الخوف» منذ إعلان حالة الطوارئ بعد محاولة الانقلاب. واجتذب قليجدار أوغلو (68 عاماً)، الذي كان يسير بمعدل 20 كيلومتراً يومياً، تأييداً محدوداً في المرحلة الأولى من مسيرته. وبعد خمسة أيام ومئة كيلومتر كان نحو ألف شخص يسيرون معه.

لكن الأعداد زادت بدرجة كبيرة وفي الأيام القليلة الأخيرة اجتذبت المسيرة حشوداً ضخمة. وانضمت إليه أحزاب معارضة أخرى منها حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد. ... المزيد