• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

استقبل مجلس علماء الإمارات وأعضاء مجمع محمد بن راشد للعلماء

محمد بن راشد: نسعى إلى التكامل بين التقدم العلمي والنمو الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مايو 2018

دبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في قصر سموه في زعبيل مساء اليوم مجلس علماء الإمارات وأعضاء مجمع محمد بن راشد للعلماء ونخبة من العلماء والباحثين في مجال العلوم المتقدمة .

وقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي - بالعلماء الشباب من الجنسين وتبادل معهم سموه التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان المبارك راجين الله العلي القدير ان يجعله شهر رحمة ومغفرة وخير على دولتنا العزيزة قيادة وحكومة وشعبا وان يعيده على بلادنا وقيادتنا وشعبنا بمزيد من التقدم العلمي والفكري والمنجزات الحضارية والإنسانية على كل الصعد .

وبارك صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي جهود هؤلاء الشباب ومساعيهم الدؤوبة من أجل خلق مجتمع للعلماء في دولتنا على غرار مجتمع الاعمال من أجل تعزيز مفهوم التكامل بين التقدم العلمي والنمو الاقتصادي والإجتماعي وغيرهما وتحقيق التنمية المستدامة لشعبنا التي من غير الممكن ان نحقق هذا الهدف الوصول الى الإمارات 2021 دون التركيز على البحوث والدراسات العلمية والإقتصادية والإنسانية وما الى ذلك لضمان ديمومة التنمية والإنجازات الوطنية التي تحقق الإستقرار والأمن الإجتماعي والسعادة لجميع شرائح المجتمع وفئات الشعب على إمتداد مساحة دولتنا .

واعتبر سموه ان هذه النخبة من ابناء وبنات الوطن هم الثروة التي لا تنضب والقدوة لأجيالنا المتعاقبة لتحفيزهم على الدراسة والتحصيل العلمي بكل فروعه وتخصصاته وبلوغ أعلى المستويات والدرجات الأكاديمية التي تجعل منهم علماء ومبدعين ومبتكرين ومفكرين لهم دورهم الإيجابي في مسيرة التنمية والتحديث في شتى الميادين.

وقال سموه "انتم مبعث إعتزازنا وانتم خير مازرعنا في أرضنا الطيبة التي لا تنبت إلا الثمر الطيب مادام الزرع طيبا".

وختم سموه القول لمحدثيه "عليكم بالمثابرة ومواصلة السعي على درب الإبداع الفكري كي تصلوا الى مبتغاكم وتحققوا آمال شعبكم وتعززوا ثقة قيادتكم بكم ، وفقكم الله لما فيه الخير ورفعة الوطن وخدمة الإنسانية" . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا