• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

موندياليستا

البرازيل.. البحث عن السامبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

لا يمكن الحديث عن كأس العالم دون التطرق إلى المنتخب البرازيلي، صاحب أكثر عدد ألقاب في تاريخ المونديال بخمسة ألقاب، وهو المنتخب الوحيد الذي شارك في جميع نسخ كأس العالم، وتعتبر هذه المشاركة رقم 21 بالنسبة له، فالبرازيل كما يتم وصفها دائماً هي جنة كرة القدم على كوكب الأرض، صدرت أفضل لاعبي الكرة حول العالم في السنوات الطويلة، منذ بدء الاحتراف الخارجي وحتى يومنا الحالي، وسيطرت على بطولة كأس العالم بشكل كامل عند تحقيقها اللقب الخامس في عام 2002، إلا أن مهمة المنتخب في هذه البطولة لن تتوقف على المنافسة وحصد اللقب فحسب، بل المهمة الأولى ستكون إعادة هيبة السامبا، والذي فقدها في النسخة الماضية، وتحديداً عندما كان يخوض نصف نهائي البطولة على أرضه وبين جماهيره، وتلقى أقصى خسارة في تاريخ المنتخب حينما ُضُرب بالسبعة أمام المانشافت الألماني، ليتحول الحلم البرازيلي حينها إلى كابوس أذهل الجماهير العالمية قبل البرازيلية، ويعود المنتخب اليوم في كأس العالم بروسيا من خلال المجموعة الخامسة التي تضم سويسرا وكوستاريكا وصربيا، ويضم المنتخب البرازيلي عناصر متوهجة في الدوريات الأوروبية، كالنجم الأول نيمار والمهاجم خيسوس نجم مانشستر سيتي، بالإضافة إلى ويليان ودوجلاس كوستا، وستسعى هذه الكتيبة لإعادة السامبا مرة أخرى إلى القمة العالمية.

ويعتبر المنتخب البرازيلي الوحيد الذي شارك في جميع النسخ الماضية لكأس العالم، وحصد اللقب في أعوام 58 و 62 و 70 و 94 و 2002، وشارك في 104 مباريات بكأس العالم، وهو يعد المنتخب الوحيد بجانب ألمانيا الذي يخوض أكثر من 100 لقاء في المونديال، وحقق المنتخب الأصفر 70 فوزاً طوال تاريخه، و17 تعادلاً ومثله بعدد الهزائم، وسجل 221 هدفاً، واستقبلت شباكه 119 هدفاً.

وتأهل المنتخب البرازيلي بعد تصدره تصفيات التأهل لقارة أميركا الجنوبية بفارق أكثر عن 10 نقاط لأقرب منافسه منتخب الأوروجواي، وحصد 41 نقطة في 18 مباراة خاضها، محققاً الفوز في 12 لقاء والتعادل في 5، وتلقى هزيمة وحيدة، وسجل 41 هدفاً، واستقبلت شباكه 11 هدفاً فقط، وضمن تأهله مبكراً مقارنة مع المنتخبات الأربعة الأخرى في نفس التصفيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا