• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

قاتل حتى الأمتار الأخيرة بعد طول غياب

الوحدة.. «محصلة مقنعة» رغم المرارة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

بطموحات كبيرة دخل الوحدة الموسم وبشكل خاص في بطولة دوري الخليج العربي، بحثاً عن درع البطولة، والاحتفاظ بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكان الفريق قريباً من الهدفين، حيث نجح في المنافسة على البطولتين حتى المحطة قبل الأخيرة بعد منافسة شرسة.

ولا يختلف اثنان على أن الوحدة قدم أفضل مواسمه منذ فوزه بآخر درع للدوري موسم 2009 -2010، وظهر بشخصية قوية، وكانت له بصمته الواضحة علي المسابقة بشكل عام، حيث ظل حاضراً فيها بقوة، وظل مزاحماً على المركز الأول من جولتها الأولى وحتى الجولة قبل الأخيرة، ليكون حصاده مقنعاً رغم مرارة عدم التوفيق في الفوز بالبطولة الكبرى، حيث اكتفى فيها بمركز الوصيف، الذي ضمن له التواجد في أولى بطولات الموسم الجديد «كأس السوبر»، ومنحه فرصة الدفاع عن لقبه الذي حققه هذا الموسم بجانب فوزه بكأس الخليج العربي.

قدم الوحدة في الدوري أداء ممتعاً في معظم مبارياته، وكان طرفاً في كل المباريات القوية والجميلة، كما شكل حضوراً لافتاً في المدرجات، هذا فضلاً عن مواصلته تقديم المواهب عبر الحارس الموهوب محمد حسن، الذي كان هدية «العنابي» ليس لجمهوره فقط، بل لكرة القدم في الدولة بشكل عام، ويضاف إلى ذلك البصمة الواضحة للروماني ريجيكامب مدرب الفريق، والتي ساهمت في إثراء المسابقة فنياً.

عبد الباسط: «العنابي» قدم موسماً مميزاً باستثناء «العثرات»

أكد عبد الباسط محمد مدير فريق الوحدة، أن «العنابي» قدم نسبياً موسماً أفضل عن الذي سبقه في بطولة دوري الخليج العربي، الذي كانت لديه فرصة كبيرة في الفوز بدرعه لولا بعض العثرات التي صاحبت مشوار الفريق فيه، وبشكل خاص في الدور الأول من المسابقة، مشيراً إلى أن الطموح كان كبيراً كذلك في كأس رئيس الدولة، لكن التوفيق لم يحالف الفريق في الأمتار الأخيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا