• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

تنفذه البلدية لتحقيق أعلى معايير السلامة للطلاب

98 مدرسة بأبوظبي تستفيد من مشروع تحسين سلامة الطرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

هالة الخياط (الاتحاد)

تواصل بلدية مدينة أبوظبي تنفيذ وتعزيز مشروع تحسين سلامة الطرق أمام المدارس في أبوظبي ضمن مشروع تقييم وتدقيق السلامة المرورية لشبكة الطرق، بهدف تحقيق أعلى معايير السلامة والعبور الآمن للطلاب من المدارس وإليها، وبدأت بتحسين الحركة المرورية والسلامة المرورية لـ 98 مدرسة حكومية وخاصة في أبوظبي.

وحول أهم مزايا مشروع السلامة المرورية للمدارس أكدت البلدية أن المشروع يهدف إلى الاهتمام بسلامة الطلاب والهيئة التدريسية لمدارس مدينة أبوظبي وضواحيها، حيث يعد المشروع فريداً من نوعه كونه يعالج المشاكل المتعلقة بالسلامة المرورية بأبسط وأفضل الحلول ومنها على سبيل المثال وليس الحصر تنفيذ الممرات المرتفعة لعبور المشاة حيث يتم تركيبها في المناطق التي تشهد عبوراً كثيفاً للمشاة وتتطلب إعطاء أفضلية العبور للمشاة، وتركيب مطبات تخفيف السرعة في المناطق التي يتوجب فيها تخفيف السرعة، والهدف منها إجبار السائقين على تخفيف سرعة مركباتهم أثناء عبور هذه المنطقة، كما يشمل المشروع إنشاء المنطقة السطحية الحمراء، وتهدف إلى إعلام السائقين وتحذيرهم إلى وجود مدارس من حولهم مع ضرورة الالتزام بالسرعة المحددة، والحذر من عبور الطلاب للطريق بشكل مفاجئ.

ويشتمل المشروع على تحقيق أعلى مواصفات السلامة لمناطق التحميل والتنزيل الخاصة بالحافلات المدرسية، وضرورة أن تكون آمنة وتراعي كيفية تنزيل وتحميل الطلاب وعبورهم من المدرسة وإليها بكل أمان وسلامة، وبالوقت ذاته الاهتمام بمناطق التحميل والتنزيل الخاصة بسيارات أولياء أمور الطلاب، ومناطق عبورهم إلى المدرسة ومنها.

وحرصت البلدية من خلال مشروع سلامة المرور للمدارس على تزويد المناطق المحيطة بالمدارس بلوحات المطبات ولوحات عبور التلاميذ، بحيث توضع لوحة تحذيرية قبل كل مطب بمسافة كافية لتحذير وتنبيه السائقين حول وجود هذا المطب والانتباه إلى منطقة عبور الطلاب، وكذلك تركيب (لوحات منطقة مدارس) ويتم وضع هذه اللوحات عند بداية منطقة المدارس وذلك لتحذير السائقين وتذكيرهم بالسرعة القصوى للقيادة عند الاقتراب من المدارس والتي لا تتجاوز 30 كيلو متراً بالساعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض