• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

لص يعيد مالا سرقه قبل 20 عاما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

الاتحاد نت

زار لص تائب، منزل رجل سعودي كان قد سرق منه مبلغ 200 ألف ريال قبل 20 عاماً، طالباً منه قبول اعتذاره وإمهاله بعض الوقت لرد المبلغ المسروق.

وقالت مجلة "سيدتي" إن صاحب المنزل، الذي يقع في حي النسيم بشرق الرياض، فوجئ بدخول أحد الأشخاص عليه في منزله وسؤاله: منذ متى تسكن هذا المنزل؟، وهل تعرضتم لسرقة المنزل قبل 20 عاما تقريباً؟

فأجاب صاحب المنزل أنه تعرض للسرقة منذ 25 عاما. وكان المبلغ الذي سرق مهر ابنته ويبلغ 200 ألف ريال. وقد سُرق من المنزل عند خروجهم لزيارة أحد الأقارب. وتم إبلاغ الشرطة التي قيدت الحادثة ضد مجهول في ذلك الوقت.

وتابع الرجل أنَّه بعد انتهائه من حديثه فوجئ بالزائر يقول له: "أنا ذلك السارق الذي سرق نقودكم، ومعي اثنان من رفاقي، أحدهما توفاه الله، والآخر على قيد الحياة، وأتيت أردها لك، ولكن أمهلني بعض الوقت لسدادها".

وافق الرجل على إمهال اللص التائب بعض الوقت. بعد فترة، عاد إليه وأعطاه 50 ألف ريال، وقال له: "إنَّ صديقي الذي شارك معي في السرقة رفض أن يعطيني المال، وهذا ما استطعت توفيره هذه الفترة، وسوف أجمع ما تبقى من المال وآتيك به".

وأضاف الرجل أنَّه قبل الخمسين ألفاً من اللص التائب، وقال له: "سوف آخذ الخمسين ألفاً، وأنت في حل من باقي المال يا بني. وحللت الحي منكم والميت، وعفا الله عما سلف".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا