• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

ثمّنّ دعم «أم الإمارات» للكوادر النسائية

منتسبات لشرطة أبوظبي: الإماراتية محظوظة بقيادتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ثمنت منتسبات لشرطة أبوظبي، الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة، و«أم الإمارات» للمرأة، والعمل على تمكينها وإعطاءها الفرصة كاملة لتسهم في مسيرة التنمية والتطوير، وتشارك في المجالات كافة، ومن ضمنها العمل الشرطي.

وذكرت الرائد آمنة محمد البلوشي، رئيس جمعية الشرطة النسائية، أن دعم القيادة الرشيدة للمرأة جعل من دولة الإمارات نموذجاً متميزاً في مجال تمكين المرأة ومشاركتها الفاعلة في مسيرة التنمية، فهي الأولى عربياً وفق مؤشر الفجوة بين الجنسين لعام 2012، حسب مقياس تمكين المرأة ولمدة ثلاث سنوات متتالية حتى عام 2015، حيث تم انتخاب دولة الإمارات لعضوية المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين، مما يعد تقديراً من جانب المجتمع الدولي لدولة الإمارات في مجال دعم المرأة.

وأشارت النقيب ‬هدى ‬سعيد ‬عمر ‬علي، ‬المنتسبة ‬لإدارة ‬الشرطة ‬المجتمعية ‬بشرطة ‬أبوظبي، ‬إلى ‬أن ‬المرأة ‬الإماراتية ‬تعتبر ‬الأوفر ‬حظاً ‬في ‬ظل ‬القيادة ‬الرشيدة ‬ودعم «أم الإمارات»، ‬حيث ‬حققت ‬المرأة ‬الإماراتية ‬الكثير ‬من ‬طموحاتها في ‬مجالات ‬العمل ‬الأمنية ‬المختلفة، ‬ترجمة ‬لحرص ‬سموها ‬على ‬تولي المرأة ‬دوراً ‬كبيراً ‬في ‬المجتمع، ‬وتمكنت ‬من ‬العمل ‬في ‬مواقع ‬كانت ‬حكراً ‬على ‬الرجال ‬ولتسهم ‬في ‬مسيرة ‬الحفاظ ‬على ‬الأمن ‬والاستقرار ‬من ‬خلال ‬أداء ‬دورها ‬ومسؤولياتها ‬في ‬مختلف ‬المواقع ‬في قوة ‬شرطة ‬أبوظبي، وحيث ‬يتطلب ‬الواجب ‬الأمني ‬لحضور ‬العنصر ‬النسائي ‬في ‬أعمال ‬التحقيق ‬مع ‬النساء ‬في ‬مختلف ‬القضايا ‬التي ‬تكون ‬المرأة ‬طرفاً ‬فيها ‬ومرافقتها ‬وحراستها ‬والقياد ‬بمهام ‬التفتيش  ‬والكثير ‬من ‬المهام ‬الأخرى.

وأشادت النقيب غيداء علي عبدالله، من مرتب مختبر الأدلة الإلكترونية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، بدعم «أم الإمارات» المتواصل للمرأة في المجالات المختلفة على مستوى الدولة وتشجيع المرأة على تحقيق طموحها وتعزيز نجاحاتها في الأداء والتميز في العطاء وأداء المهام والمسؤوليات كافة في مختلف المواقع.

وقالت النقيب منيرة سالم الرواحي، من منتسبات القيادة العامة لشرطة أبوظبي أن ما حققته المرأة الإماراتية من نجاحات وإنجازات في مساهمتها إلى جانب الرجل يعتبر مفخرة للإمارات، وكان ذلك بفضل الدعم والرعاية الكبيرة للقيادة الرشيدة في توفير الفرص وتسخير كافة الإمكانيات للمرأة من أجل تطوير إمكانياتها ومتابعة التحصيل العلمي والمعرفي وتطوير الخبرات لتكون عنصراً فاعلاً في عملية التنمية والتطوير الشاملة.

وأضافت أن دعم «أم الإمارات» كان له الأثر الكبير في النهوض بمستوى المرأة ولتكون الإمارات من أوائل الدول التي حققت خطوات متميزة في مجال تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض