• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فعاليات نسائية: قيادتنا توفر للمرأة بيئة محفزة على الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

بدرية الكسار، هناء الحمادي (أبوظبي)

أولت الدولة للمرأة الاهتمام والرعاية والدعم في مختلف المجالات، وعملت على دمجها في عملية التنمية، ما أدى إلى تحقيقها إنجازات متعددة في المجالات المختلفة ومشاركتها في التنمية.

وقالت الدكتورة جميلة خانجي مستشار دراسات وبحوث في مؤسسة التنمية الأسرية: عملت قيادتنا الرشيدة على توفير بيئة محفزة على الابتكار والإبداع للفرد في هذا الوطن الغالي، ولقد حرصت المرأة الإماراتية على تفعيل الفرص الحقيقية المقدمة لها في مجال تبني معايير الابتكار في كل ما تقوم به من أعمال، وهذا في حد ذاته جهد مقدر وملاحظ في كل أعمال المرأة الإماراتية منذ القدم، حيث حرصت بدورها على إدارة حياتها وحياة أسرتها بطرق مبتكرة وفاعلة. فكان كل ركن في المنزل يحكي قصة نجاح لنماذج مبتكرة انعكست في الصناعات اليدوية والتراثية في المأكل والملبس وما يخص أدوات المنزل وكل ما يحيط بها، وامتدت هذه القدرات الفريدة في إنجازات المرأة إلى هذه اللحظة، حيث هناك إنتاج للمرأة الإماراتية مبتكر يستحق الاحتفال به وتقديره في كل مجالات الحياة».

وأضافت «المرأة الإماراتية حظيت بالدعم الكامل لتعزيز مكانتها في المجتمع، ما ساهم في إدارة التحدياتِ والعقبات من أجل بلوغ آفاقٍ أوسعَ في مجال إنتاج وتحقيق إنجازات لها عظيم الأثر على ذاتها وعلى أسرتها ووطنها. بكل فخر نشكر شيوخنا الكرام على هذا العطاء اللامحدود، وندعو لهم بدوام الصحة والعافية».

فخر واعتزاز

وقالت شيخة الجابري مستشار إعلامي بمؤسسة التنمية الأسرية: «الحديث عن المرأة الإماراتية وما وصلت إليه من نجاح وما حصلت عليه من تقدير ودعم كامل من قبل القيادة الرشيدة للدولة، والممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، يعد أحد الموضوعات التي نعتز ونفتخر بأن نتحدث عنه، فهو يبلور رؤية قيادة، ويشرح قصة ريادة قادتها بجدارة واقتدار أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، التي وقفت إلى جانب المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) في دعمه للمرأة، فكانت سموها المتابع والمشجع والمحتفي الأول بإنجازات بناتها الإماراتيات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض