• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قيادات نسائية في رأس الخيمة تشيد بمكاسب المرأة

دعم خليفة وتوجيهات «أم الإمارات» سر نجاحات ابنة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

مريم الشميلي، هدى الطنيجي، محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكدت قيادات نسائية في رأس الخيمة أن المرأة الإماراتية حققت الكثير من النجاحات في كل مجالات العمل التي شغلتها وما زالت، وفق استراتيجية الدولة الرائدة في تمكين المرأة التي انطلقت على يد القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والدعم اللامحدود لقائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مؤكدين أهمية مشاركة المرأة في كل جوانب الحياة في الدولة باعتبارها الشريك الأساسي للتنمية، مشيرين إلى أهمية توفير آليات جديدة تراعي احتياجات المرأة في المنظومة التنموية، والتي باتت ترفع من مستوى مسؤولياتها المختلفة في ظل ارتفاع مستوى التقييم العام لمؤشر الإنجاز والتميز في الدولة، استناداً للتغييرات والتحديات الجديدة التي يعيشها العالم، ما من شأنه توسيع قاعدة مشاركتها في ذلك.

الكيميائية موزة سيف مطر الشامسي، رئيسة مجلس إدارة الجمعية الكيميائية الإماراتية، عضوة المجلس الأعلى لاتحاد الكيميائيين العرب، أشارت إلى أن دعم الحكومة لم يقتصر على مجال دون آخر، فقد ساهمت الحكومة في إنشاء مركز أبحاث رأس الخيمة للمواد المتقدمة وإنشاء مختبر الشيخ صقر للأبحاث العلمية الذي افتتحه صاحب السمو حاكم رأس الخيمة. بدورها، قالت سمية الحمادي، سيدة أعمال وعضو مجلس إدارة جمعية النهضة «إنني أضع نصب عيني أقوال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، «إنني أشجع عمل المرأة في المواقع التي تتناسب مع طبيعتها وبما يحفظ لها احترامها وكرامتها كأم وصانعة أجيال». وأضافت «لم تقصر الدولة في حقوق المرأة في كل المجالات، فقد كرمتها الدولة كمعلمة وأم وطالبة ومبتكرة ومبدعه وصانعة ومخترعة وسيدة أعمال. إنها المرأة في دولة الإمارات التي اخترقت كل المجالات لتتفوق في المجالات كافة، معولة على أن أسبوع الابتكار حدث فريد من نوعه يطبق في دولة الإمارات، ويختص في كل المجالات، ويعمل على نشر ثقافة واسعة النطاق للابتكار في الدولة، وتعزيز مكانتها كمركز عالمي للابتكار، من بينها مسابقة بالعلوم نفكر والتي فازت 3 معلمات على مستوى الدولة في المراكز الأولى، مما يعزز مكانة المرأة في التقدم الحضاري».

وقالت مهرة محمد بن صراي، مديرة الإعلام والتثقيف الصحي بالمنطقة الطبية في رأس الخيمة

: الدعم الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة للقطاع الصحي انعكس بشكل إيجابي على مدى السنوات الماضية على هذا القطاع، سواء عبر بناء المستشفيات التخصصية الفريدة من نوعها، أو عبر استقطاب الكفاءات الطبية العالمية، وكذلك إنشاء الجامعات التي تدرس العلوم الطبية، وقد تزامن ذلك مع تنفيذ البرامج الصحية التثقيفية لعدة شرائح مجتمعية من بينها المرأة والأطفال وكبار السن، حيث انعكست تلك الجهود حالياً على تقليل سفر الأهالي والمقيمين للخارج لتلقي العلاج، بل على العكس أصبحت الإمارات وجهة للعديد من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي لتلقي العلاج. كما ساهمت صراي في تقديم الفحوصات الطبية المجانية للجمهور وموظفي المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة، وأشرفت على إجراء أول دراسة خاصة بحصر مرضى السكري من الأطفال في مدارس رأس الخيمة.

المجال العسكري ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض