• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توزعوا على العبرات والتاكسي والفيري والباص

13 مليون راكب استخدموا «النقل البحري» بدبي حتى نوفمبر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يناير 2016

شروق عوض (دبي)

نقلت وسائل النقل البحري المتمثلة بالباص المائي، والعبرات العاملة بالديزل، وفيري دبي، والتاكسي المائي، بالإضافة إلى العبرات العاملة بالطاقة الكهربائية، منذ مطلع العام الماضي (2015) حتى نوفمبر الماضي، 13 مليوناً و84 ألفاً و76 راكباً، وفق ما ذكره منصور الفلاسي، مدير إدارة النقل البحري بالإنابة بمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي.

وأوضح الفلاسي في تصريحه لـ «الاتحاد» أنّ إجمالي مستخدمي وسائل النقل البحري يدل على الجهود التي قامت بها هيئة الطرق والمواصلات بدبي خلال السنوات الماضية، وعمل الهيئة الدؤوب على إطلاق العديد من المبادرات الهادفة إلى إحداث تغيير وتطوير في ثقافة المجتمع بمختلف شرائحه حيال استخدام وسائل النقل البحري.

وشدد أن الهيئة وفرت أيضاً للجمهور وسائل نقل بحرية تقدم خدمات متنوعة بأعلى المواصفات والمقاييس العالمية، أهمها وسائل توفر خدمة التنقل بسرعة من جهة إلى أخرى للجمهور، ووسائل سياحية توفر للأفراد خدمة الخصوصية التي ينشدونها، بالإضافة إلى اتساع الشبكة التي تخدمها هذه الخدمات ومناسبة الرسوم.

وأكد أن رسوم وسائل النقل البحري بإمارة دبي، تعد مقبولة لدى أفراد المجتمع والمقيمين على أرض دبي وزوارها، إذ تبلغ رسوم التنقل عبر وسيلة فيري دبي، 50 درهماً للتذكرة الفضية للشخص الواحد، و75 درهماً للتذكرة الذهبية للشخص الواحد، وخصم 50٪ في الأجرة المذكورة للأطفال العمر ما بين سنتين وحتى عشر سنوات، وتبلغ أجرة التاكسي المائي400 درهم للساعة الواحدة، والباص المائي في مرسى دبي 3 دراهم، و5 دراهم للشخص الراغب في التوقف على الوجهة البحرية، في حين تبلغ أجرة العبرات التراثية في الخور درهمين للرحلة، أما العبرات الكهربائية في محطة الممزر تبلغ 60 درهماً لمدة نصف ساعة و120 لمدة ساعة، ومحطة القرية العالمية 50 درهماً لمدة نصف ساعة، ومحطتيّ برج خليفة وأتلانتس 65 درهماً لكل راكب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض