• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رئيس قبرص اليونانية يرحب بفوز أكينجي بانتخابات قبرص التركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

(د ب أ)

أشاد نيكوس اناستاسيادس رئيس قبرص اليونانية اليوم الاثنين بتغير قيادة القبارصة الأتراك في الجزء الشمالي من الجزيرة المنقسمة. وقال اناستاسيادس إن انتخاب مصطفى أكينجي المعتدل في الانتخابات التي جرت أمس الأحد «يعطي أملا في إعادة توحيد قبرص». وحث أناستاسيادس تركيا، التي لديها قوات تتمركز في شمال قبرص، على العمل من أجل السلام. ويشار إلى أن أكينجي، وهو يساري، قد فاز في الانتخابات قبيل الاستئناف المخطط لمباحثات السلام مع الجنوب الشهر المقبل بشأن إعادة توحيد الجزيرة. ولم تكلل المحاولات السابقة بالنجاح. ونقلت قناة «بي آر تي» عن أكينجي، الذي من المتوقع أن يعمل على إيجاد حل للانقسام القائم منذ عشرات السنين، قوله بعد إعلان فوزه، إن «عهدا جديدا» في الطريق.

وكان الرئيس الحالي درويش إيروغلو، الذي يعتبر أكثر تشددا، هو المرشح للفوز في السباق، لكنه لم يحصل على الاغلبية المطلقة في الجولة الأولى من الانتخابات. وأظهرت نتائج جولة الإعادة التي جرت أمس الأحد حصول أكينجي على 60% من الأصوات وإيروغلو على 38% فقط. وأعلن الجزء الشمالى التركي من الجزيرة استقلاله عام 1983، لكن منذ ذلك الحين لم يحظ سوى باعتراف أنقرة، حيث لا يزال ذلك الجزء يعتمد بشكل كبير على تركيا. وكانت تركيا قد غزت شمال قبرص عام 1974 ردا على انقلاب قاده يونانيون كانوا يسعون للوحدة مع أثينا. وانضمت قبرص إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004، إلا أن العضوية في الاتحاد تنطبق فقط على الجزء الجنوبي من الجزيرة.

على الصعيد نفسه، وجه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاثنين انتقادات مباشرة الى الزعيم القبرصي التركي الجديد مصطفى اكينجي آخذا عليه تسرعه في الإعلان عن رغبته بالتحرر من الهيمنة التركية على القسم الشمالي من الجزيرة. وقال أردوغان في تصريح صحفي قبل ان يغادر انقرة في زيارة الى الكويت، موجها كلامه الى أكينجي «السيد الرئيس لا ينتبه كثيرا الى ما يقوله»، مؤكدا أن تركيا عازمة على إبقاء سيطرتها على هذا القسم من قبرص. وذكر أردوغان اكينجي بالعلاقة بين تركيا والقسم الشمالي من قبرص. وقال «نساهم سنويا بمبلغ مليار دولار» في موازنة شمال قبرص، مضيفا «دفعنا ثمنا غاليا في شمالي قبرص لهذا السبب بالتحديد نحن الوطن الأم». وردا على سؤال الاثنين لشبكة الاخبار "سي ان ان-تورك" قال أكينجي إنه لا يسعى الى توتر العلاقات مع تركيا مشددا على سعيه لإقامة «علاقات سليمة ومباشرة» مع انقرة.  

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا