• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

سرطانات الثلج تؤجج التوترات الاقتصادية بين النرويج والاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

اوسلو (أ ف ب)

يسود انقسام بين النرويج والاتحاد الأوروبي على صيد نوع من القشريات يسمى سرطان الثلج، وهو خلاف من شأنه أن يؤجج النزاع حول استثمار الموارد في مياه القطب الشمالي. ويتركز الخلاف بين النرويج والاتحاد الأوروبي على حقوق الصيد التجاري لنوع من السرطانات يعرف بسرطان الثلج، في مياه جزر سفالبار، الأرض الوحيدة التابعة للنروج عل ضفاف بحر بارنتس في أقاصي شمال الأرض.

وهذا الخلاف هو الحلقة الأخيرة في سلسلة من النزاع الاقتصادي في أوروبا، لكنه يخفي في الحقيقة ما هو أكبر من ذلك، إذ إن نتيجته سيكون لها تأثير على مجالات أخرى من استثمار الموارد منها الوقود والموارد المعدنية، وفقاً للخبراء.

ويقول وزير الصيد النروجي بار ساندبرغ «لا يوجد بلد في العالم يريد أن يتخلى عن موارده من دون مقابل». ولذا تعارض النرويج قرار الاتحاد الأوروبي بالسماح لسفن دول البلطيق بصيد السرطانات في منطقة سفالبار، وتصفه بأنه قرار ينتهك سيادتها.

وقد دفعت سفينة من لاتفيا ثمن هذا الخلاف، إذ اعترضتها السلطات النروجية في مياه سفالبار وفرضت عليها غرامة كبيرة.

ويقول الوزير النروجي «إنها سابقة..لقد اتخذ الاتحاد الأوروبي هذا القرار من دون أن يستشيرنا». وتعود جذور هذه المشكلة إلى اختلاف في تأويل اتفاقية وقعت في العام 1920 حول سفالبار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا