• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عشرات القتلى الحوثيين في قصف جوى على الضالع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

(د ب أ)

سقط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين والعناصر الموالية للرئيس السابق علي صالح في محافظة الضالع جنوبي البلاد، حسبما أفادت مصادر محلية يمنية اليوم الاثنين. وقالت المصادر إن طيران التحالف شن غارات عدة على مواقع تسيطر عليها عناصر الحوثي في منطقة الجرباء، وقمة الخربه، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وتدمير دبابات تابعة لهم. وأشارت المصادر إلى أن غارات أخرى استهدفت مجمع الرئيس ومدرسة الوبح التي اتخذها الحوثيون مقرا لهم. كماأكدت مصادر محلية أخرى أن قوات التحالف استهدفت تعزيزات عسكرية تابعة للحوثيين كانت في طريقها من قعطبة إلى محافظة الضالع. وذكرت مصادر يمنية محلية اليوم الاثنين أن قوات التحالف العربي قصفت موقعا عسكريا للحوثيين في محافظة شبوة شرقي البلاد ما أدى إلى تدمير دبابة وعربات عسكرية أخرى. وأفادت المصادر بأن مقاتلات التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية قصفت موقعا عسكريا في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة ما أدى لتدمير دبابة وعدد من العربات العسكرية، لم يعرف عددها. ورجحت المصادر سقوط ضحايا من الحوثيين في مكان القصف لتواجدهم بشكل مستمر في هذا المكان. وأشارت المصادر إلى أنه شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بشكل كبير فيما تم اشتعال النيران جراء القصف في الموقع العسكري الحوثي. كما شنت طائرات التحالف اليوم غارات على خط باجل- تعز غرب اليمن ما أدى إلى تدمير دبابات وناقلات جند تابعة للحوثيين. كما استهدف طيران التحالف قلعة باجل الأثرية التي يتخذها الحوثيون مقرا لهم، ومقر اللواء العاشر بـ6 غارات جوية، نتج عنها تدمير قيادة اللواء ومخازن المدفعية، وأحد العنابر، هذا إلى جانب إصابة 26 جنديا من أفراد اللواء الموالي للرئيس السابق علي صالح، وجماعة الحوثي. وقبل أسابيع سيطرت قوات الحوثي بمساندة قوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على معظم مديريات محافظة شبوة بما فيها مديرية عسيلان ومدينة عتق عاصمة المحافظة عقب اشتباكات عنيفة مع مسلحين قبليين أسفرت عن قتلى وجرحى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا