• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

«العشرين» تتجنب القطيعة مع الولايات المتحدة حول المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

هامبورغ (أ ف ب)

توصلت قمة مجموعة العشرين إلى تجنب القطيعة التامة مع الولايات المتحدة، عندما أبقت الباب مواربا لعودتها افتراضيا إلى اتفاق باريس، لكن في إطار تنازلات محفوفة بالمخاطر.

وبعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الأول من يونيو الانسحاب من الاتفاق الدولي لمكافحة الاحتباس الحراري، انتظر الجميع قمة مجموعة العشرين التي تضم البلدان المسؤولة عن القسم الأكبر من الانبعاثات الملوثة للكرة الأرضية.

وفي نهاية المطاف، يعزل النص الذي تمت الموافقة عليه الولايات المتحدة على الورق، باعتبار أن «لا تراجع عن الاتفاق». والتخوف الكبير الذي أقلق المدافعين عن اتفاق باريس، كان في الواقع إمكانية انحياز بلدان أخرى إلى خطوة ترامب وتأييدها.

لكن الجبهة الموحدة لم تصمد سوى بضع ساعات.. فقد هدد الرئيس التركي لدى خروجه من مجموعة العشرين بعدم المصادقة على اتفاق باريس إذا لم يحصل على مزيد من المساعدات المالية.

وقال رجب طيب أردوغان «بعد القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة، يتجه موقفنا إلى عدم مصادقة البرلمان» على الاتفاق. وفي خطوة استثنائية، منحت البلدان ال 19 الأخرى ترامب، فقرة في الإعلان النهائي مخصصة حصريا للولايات المتحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا