• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خلال الإعلان عن تنظيم «الملتقى الدولي للتشغيل والصيانة في البلدان العربية» بدبي

وزير الأشغال: الإمارات تحقق الريادة بالجودة في مشاريع الطرق بالشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

علي الهنوري (دبي)

أكد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير الأشغال العامة، أن جودة مشاريع الطرق بالدولة وقدرتها على مقاومة الاستخدام المستمر والأوزان الثقيلة أهلتها لتحتل المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط، لا سيما أن استخدام الوسائل الحديثة والتكنولوجية في صيانة مشاريع الطرق جعل الإمارات المحطة الرئيسية لتلاقي الأفكار والأطروحات من اجل بناء مشاريع خضراء وأكثر استدامة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس، للإعلان عن تنظيم «الملتقى الدولي الثاني عشر للتشغيل والصيانة في البلدان العربية»، تحت شعار «الصيانة نحو العالمية» خلال الفترة من 18 وحتى 20 مايو الجاري، في منتجع أتلانتس دبي، بمشاركة 30 دولة من مختلف أقطار العالم، بحضور وزير الأشغال العامة والمهندسة زهرة العبودي، وكيل وزارة الأشغال العامة، والمهندس محمد الميل الوكيل المساعد لشؤون الإسكان والتخطيط الحضري، وعدد من المسؤولين ومنظمي الملتقى. وقال النعيمي، إن الصيانة هي مدخل للاستدامة، والوزارة دائما سباقة إلى عمل الصيانة الوقائية للمشاريع، باستخدام أفضل الموارد والمواد والتكنولوجيا الحديثة مما جعل هذه المباني تدوم أكثر في عمرها، وسيتم في الملتقى استعراض تجربة وزارة الأشغال في صيانة الطرق الاتحادية، وهي الأكثر قدرة على تحمل الضغط للشاحنات الكبيرة خاصة، والملتقى فرصة كبيرة لتبادل الخبرات والمعارف ونقل المعرفة.

ويهدف الملتقى إلى إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بين الخبراء والمختصين في مجال التشغيل والصيانة في الدول العربية ونظرائهم من الدول المتقدمة، بهدف تطوير الخدمات الهندسية في مجال التشغيل والصيانة في دول المنطقة وبحث أفضل السبل لنقل التقنية، وزيادة فرص العمل للعمالة الوطنية، حيث تم تحديد شعار الدورة الثانية عشر للملتقى «الصيانة نحو العالمية» ليركز على دور الصيانة في ارتقاء الأمم ونهضة البلدان العربية بمستوى الدول العالمية، وقد تم اختيار إقامة الملتقى لهذا العام في إمارة دبي، نظراً لما تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً، وإمارة دبي خصوصاً من تميز وتقدم وازدهار على مستوى صيانة المرافق في ضوء القفزة العمرانية التي تعيشها الإمارة.

8 محاور رئيسية

ويتناول الملتقى، البرنامج العلمي الذي يتضمن ثمانية محاور تشمل، تشغيل وصيانة مرافق الكهرباء، بما في ذلك إنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية، وشبكات النقل ومحطات التحويل والمفاتيح، وتشغيل وصيانة مرافق تحلية المياه المالحة، ومرافق المياه، واقتصاديات تشغيل محطات التحلية والصيانة الفاعلة لها، وإعادة تأهيل خطوط نقل المياه ومحطات الضخ، ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي، كذلك ستتم مناقشة تشغيل وصيانة مجمعات ومرافق المباني، وتشغيل وصيانة مرافق النقل والمرافق البلدية، وصيانة أنظمة الاتصالات والأنظمة الإلكترونية، بالإضافة إلى إدارة مواد الصيانة وتصنيع قطع الغيار محلياً واستشارات الصيانة المتمثلة في تدقيق ومراجعة أعمال الصيانة ومنهجية العمل الاستشاري وتدريب وتأهيل العاملين في مجال الصيانة. كما يضم برنامج الملتقى 22 ورشة عمل يقدمها نخبة من الخبراء العرب والدوليين المتميزين في مجال التشغيل والصيانة ومن ذوي الخبرات العالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض