• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

السويديان اللذان أفرجت عنهما «النصرة» يعودان إلى بلدهما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

ستوكهولم (رويترز)

ذكرت وسائل الإعلام السويدية أمس، أن السويديين اللذين كانت تحتجزهما «جبهة النصرة» في سوريا وأفرج عنهما بتدخل من السلطات الفلسطينية والأردنية، انضما إلى عائلتيهما في السويد.

وأضافت وسائل الإعلام أنهما طوماس أولسون (50 عاماً) ومارتن رين (33 عاماً). وقال أولسون في تصريح صحفي: «نحن على ما يرام في الظروف الراهنة، ونريد أن نشكر جميع الذين شاركوا في الإفراج عنا».

وشكرت وزيرة الخارجية مارجو ولستروم لفلسطين والأردن مساعدتهما في تأمين الإفراج عنهما سالمين.

وقالت: «أريد أن أوجه شكراً خاصاً إلى فلسطين، وشكراً شخصياً إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي شارك بطريقة حاسمة، وكذلك السلطات الأردنية».

ورفض متحدث باسم الوزارة السويدية تقديم أي إيضاح حول القضية، لكنه قال «لم تدفع أي فدية» للإفراج عن الرهينتين. وقالت سفيرة فلسطين في السويد هالة حسني فريز، إن «جبهة النصرة» هي التي خطفت الرهينتين اللتين أفرج عنهما الجمعة.