• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل 20 من «داعش» وعالم دين إيراني في كوباني ودرعا

40 قتيلاً بغارات للنظام في إدلب والمعارضة تأسر 40 جندياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

دارت معارك عنيفة منذ صباح أمس، بين كتائب المعارضة السورية وقوات النظام عند حاجز التنمية بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة وسط البلاد، بعد إحراز المعارضة تقدما بالمنطقة، بالتزامن مع سيطرتها على معظم مدينة جسر الشغور بريف إدلب شمال غرب سوريا، والتي تعرضت إلى قصف الطيران الحربي الذي استهدف أيضا حلب وريف دمشق، مما أسفر عن مقتل 40 سوريا. في حين تمكنت المعارضة من أسر 40 عنصرا من قوات النظام السوري في جسر الشغور.

وذكرت مصادر المعارضة أن المعارك احتدمت عند حاجز التنمية في سهل الغاب بريف حماة، بعد سيطرتها عليه صباحا لكن قوات النظام عادت إليه لاحقا. وأضافت المعارضة أنها باتت تسيطر على مساحات واسعة من طريق جسر الشغور-حماة بسيطرتها على 5 قرى و13 نقطة، مؤكدة وجود ارتباك وتشتيت بصفوف قوات النظام.

وبينما توشك المعارضة على إحكام سيطرتها بالكامل على جسر الشغور، جدد الطيران الحربي صباح أمس قصفه للمدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 40 مدنيا قتلوا في قصف جوي لقوات النظام استهدف أمس بلدة دركوش في ريف إدلب، بالإضافة إلى عشرات الجرحى، وموجة نزوح كبيرة للسكان. وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن القصف الجوي استهدف سوقا في البلدة، مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات. وقال إن «بين القتلى 9 نساء وعددا من الأطفال».

وذكر المرصد أن مقاتلين من المعارضة أسروا 40 عنصرا من قوات النظام السوري في جسر الشغور بينهم عشرة ينتمون لقوى الدفاع الوطني كانوا يختبئون في مستشفى بمدينة جسر الشغور عقب فشل النظام في محاولة إنقاذهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا