• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

73.5 % و77.8 % على التوالي وتراجع عائد الغرفة

أبوظبي ودبي بين الأعلى إشغالاً في فنادق الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

أظهر تقرير «إرنست ويونج» أن أبوظبي ودبي حافظتا على مستويات إشغال قوية بلغت 73.5% و77.8% على التوالي، لكنهما شهدتا انخفاضاً في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. وقال التقرير، حول قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمايو 2017، إن معظم أسواق الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت انخفاضاً في العوائد خلال مايو 2017، ويعزى ذلك إلى تراجع الإيرادات الإجمالية للغرفة الواحدة المتاحة نتيجة انخفاض معدلات الإشغال ومتوسط أسعار الغرف. وقال يوسف وهبة، رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في «إرنست ويونج»، إن سوق الضيافة في دبي شهد انخفاضاً في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 11.6% في مايو 2017، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى انخفاض متوسط سعر الغرفة اليومي من 225 دولاراً في مايو 2016 إلى 211 دولاراً في مايو 2017. أما سوق الضيافة في إمارة أبوظبي، فقد شهد انخفاضاً في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 20.3%، التي تراجعت من 92 دولاراً في مايو 2016 إلى 73 دولاراً في مايو 2017. ويعزى هذا الانخفاض بصورة أساسية إلى انخفاض متوسط سعر الغرفة من 119 دولاراً في مايو 2016 إلى 100 دولار في مايو 2017، إضافة إلى انخفاض معدل الإشغال بنسبة 3.8% مقارنة بمايو 2016.

وفي المملكة العربية السعودية، شهدت جدة أعلى معدلات الإشغال في المنطقة بنسبة 80.2%، وأعلى إيرادات للغرفة الواحدة المتاحة عند 247 دولاراً في مايو 2017. وعلاوة على ذلك، شهدت أسواق الضيافة في المدينة المنورة ومكة المكرمة زيادة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة هذا الشهر بالمقارنة مع مايو 2016. وشهد سوق الضيافة في المدينة المنورة زيادة في معدل الإشغال بنسبة 6.1% في مايو 2017 ، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. كما ارتفع متوسط سعر الغرفة اليومي من 179 دولاراً في مايو 2016 إلى 180 دولاراً في مايو 2017، مما أدى إلى زيادة شاملة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 12.2%، من 92 دولاراً في مايو 2016 إلى 104 دولارات في مايو 2017. وخلال مايو 2017، شهد سوق الضيافة في مكة المكرمة ارتفاعاً في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 90.5%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ويرجع هذا الارتفاع في الأساس إلى ارتفاع متوسط سعر الغرفة من 142 دولاراً في مايو 2016 إلى 275 دولاراً في مايو 2017. واستطاعت مكة المكرمة المحافظة على مستويات إشغال بنسبة 41% على أساس سنوي. وتعزى هذه الزيادة التي شهدها سوقا الضيافة في المدينة المنورة ومكة المكرمة إلى حلول شهر رمضان المبارك، حيث يقبل العديد من المسلمين لأداء العمرة وزيارة المدينة المنورة. أما على صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فقد شهد سوق الضيافة في القاهرة انخفاضاً في معدل الإشغال بنسبة 10.1%، متراجعاً من 74.4% في مايو 2016 إلى 64.3% في مايو 2017. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن متوسط سعر الغرفة ارتفع من 47 دولاراً في مايو 2016 إلى 87 دولاراً في مايو 2017، مما أدى إلى ارتفاع في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 61.9%، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. ومن المتوقع أن تواصل جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة هذا الاتجاه القوي بسبب شهر رمضان المبارك. ومع اقتراب حلول عيد الفطر المقدّر في 25 يونيو، فمن المتوقع أن تشهد بعض الوجهات السياحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أداءً قوياً خلال الأسبوع الأخير من يونيو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا