• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

بمشاركة 13 طالباً من الجامعات

«غرفة أبوظبي» تنظم برنامج التدريب الصيفي لإكساب المهارات العملية للمواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت أمس، أعمال البرنامج التدريبي الصيفي الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في إطار جهودها للمساهمة في توفير التدريب الميداني والعملي لطلبة الجامعات والكليات من مواطني دولة الإمارات، بحضور محمد هلال المهيري مدير عام الغرفة، وعبد الله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة، وعدد من المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات وكبار المسؤولين في الغرفة.

ويهدف برنامج التدريب الصيفي الذي تنظمه الغرفة للسنة العاشرة على التوالي إلى توفير فرص تدريبية ميدانية للطلبة المواطنين لإكسابهم المهارات العملية، ما يسهم في إثراء سوق العمل المحلي بالكفاءات الوظيفية المدربة والمؤهلة، وتعريف الطلاب بالخيارات الوظيفية المتاحة أمامهم، وإعطاء المتدربين الفرصة لتحديد اختياراتهم الوظيفية المستقبلية. وتستمر فعاليات البرنامج لمدة ثلاثة أسابيع، وهو موجه للطلبة الجامعيين، حيث قامت الغرفة بالتنسيق مع نخبة من الجامعات والكليات للترويج للبرنامج، وتم إجراء مقابلات للمتقدمين ومن بعدها تم اختيار نخبة تضم 13 من الطلبة والطالبات المواطنين المتقدمين للمشاركة في البرنامج. وقال محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي، في بيان أمس، «يسرني أن ألتقي بهذه النخبة المميزة من طلبة وطالبات الجامعات والكليات اليوم بمناسبة انطلاق أعمال برنامج التدريب الصيفي للطلبة المواطنين لعام 2017، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في إطار سعيها إلى تعزيز مهارات ومعارف طلبة الجامعات وتطوير كفاءاتهم وقدراتهم، وبما يسهم في تعزيز مساهمتهم في مختلف الأنشطة الاقتصادية والخدمية في القطاعين العام والخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة».

وأكد المهيري، أن تنظيم هذا النوع من البرامج التدريبية، يأتي في إطار حرص الغرفة على المساهمة في تأهيل الكوادر الوطنية لتكون قادرة على الانخراط في العمل بما يتماشى والتطور الحاصل في القطاعات الاقتصادية المختلفة، والذي يعكس رؤية القيادة الرشيدة لبلادنا لتمكين المواطنين من تبوء أعلى المناصب القيادية في المؤسسات والهيئات المختلفة، وذلك عن طريق تأهيل هذه الكوادر نظرياً وعملياً، حتى يكونوا على اطلاع كامل بطبيعة سوق العمل ومتطلباته واحتياجاته على مستوى دولة الإمارات.

وأشار المهيري إلى أن غرفة أبوظبي تهدف من خلال هذا البرنامج التدريبي الصيفي إلى توفير فرص تدريبية ميدانية للطلبة المواطنين، لإكسابهم المهارات العملية، مما يسهم في إثراء سوق العمل المحلي بالكفاءات الوطنية المدربة والمؤهلة، وتعريف الطلاب بالخيارات الوظيفية المتاحة أمامهم، وإعطاء المتدربين الفرصة لتحديد اختياراتهم الوظيفية المستقبلية، ونبذل كممثلين للقطاع الخاص في إمارة أبوظبي قصارى جهدنا لتعزيز مسيرة تنمية الموارد البشرية المواطنة وزيادة مساهمتها في جميع القطاعات من خلال دعمها وتوفير جميع أسباب النجاح لها.

وطبقاً لأنظمة الموارد البشرية المتبعة في غرفة أبوظبي يُعامل الطلبة المشاركون ببرنامج التدريب الصيفي على أساس أنهم موظفون، وتوكل لهم مهام وظيفية محددة وتتم متابعتهم خلال فترة تنظيم البرنامج.

وتوفر الغرفة التدريب الصيفي في التخصصات التالية: الموارد البشرية، التسويق، المحاسبة، الإعلام والعلاقات العامة، نظم المعلومات، القانون، إدارة الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا