• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

سلطان أحمد الجابر في حوار مع «الاتحاد»:

«أدنوك» تطلق برنامج مبادرات جديداً لتــعزيز الشراكات النوعية والفرص الاستثمارية المشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

حوار - محمد الحمادي

تدرس شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» إدراج أسهم حصص أقلية لعدد من شركات الخدمة التابعة لها، لدعم نمو وتوسع القطاع الخاص وأسواق المال في الدولة عبر النمو المستقبلي لهذه الأصول، وفقاً لمعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، والرئيس التنفيذي لـ «أدنوك» ومجموعة شركاتها، الذي أشار إلى أن الشركة ستظل مالكة لحصة الأغلبية في أي شركة تابعة يتم إدراجها مستقبلاً. وأوضح الجابر، في حوار مع «الاتحاد»، أنه على الرغم من هذا التوجه الذي يأتي ضمن التخطيط الاستباقي لإدارة الأصول والأعمال، فلا توجد أي نية أو خطط لطرح «أدنوك» في أسواق المال، حيث تعتبر مؤسسة وطنية مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي.

وأضاف أن الشركة ستعمل على تطوير شركة الحفر وتأهيلها لتصبح شركة إقليمية رائدة توفر حلولاً متكاملة في مجال الحفر، كما ستبرم اتفاقيات امتياز جديدة مع شركاء يقدمون قيمة إضافية، ولديهم استعداد للشراكة معنا في مختلف جوانب الأعمال، موضحاً أن «أدنوك» ستعمل أيضاً على تجميع بعض أصولها القائمة حالياً في مجال البنية التحتية لقطاع النفط والغاز ضمن شركة واحدة متخصصة، كما كشف عن خطط لتوسعة محفظة أصول الشركة من المصافي والصناعات البتروكيماوية.

وحول عمليات الدمج التي تم تنفيذها بين عدد من الشركات التابعة لـ«أدنوك»، أوضح معاليه، أن هذه الجهود أسهمت في مختلف جوانب العمليات بتخفيض تكلفة التشغيل والإنتاج، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تسهم في تحقيق فوائد مالية وتشغيلية كبيرة، تشمل تعزيز الفعالية والمرونة، والاستعداد للتعامل مع المتطلبات المتغيرة للسوق، مؤكداً استمرار تنفيذ عمليات الدمج حسب ما هو مخطط، حيث من المتوقع إتمام دمج شركات الخدمات البحرية ودمج شركتي «أدما» و«زادكو» في نهاية العام الحالي.

كما تطرق إلى خطط الشركة في مجال الغاز، حيث تستثمر نحو 20 مليار دولار لتطوير حقول حيل وغشة ودلما ونصر والشويهات، والتي يمكن أن تنتج نحو 1.2 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. وتقوم بزيادة الإنتاج من حقل شاه ليصل إلى نحو 1.5 مليار قدم مكعبة يومياً.

وتطرق الحوار إلى العديد من الجوانب الخاصة بأعمال الشركة وخططها، إضافة إلى دورها في دعم وتعزيز الكفاءات البشرية، ودعم السوق في مجال البتروكيماويات والنفط والغاز، وفيما يلي نص الحوار: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا