• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

افتتحت فعاليات الكرنفال وأشادت بالتخصصات المتنوعة

لبنى القاسمي تطلع على أفكار مشاريع ريادة الأعمال في جامعة زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

افتتحت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد فعاليات كرنفال جامعة زايد لريادة الأعمال لعام 2014، أمس، بحرم الجامعة في دبي، بحضور روبرت والر القنصل العام للولايات المتحدة الأميركية، وصادق الملا الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والإدارية في جامعة زايد، ومحمد العتيبة رئيس تحرير جريدة «ذا ناشونال»، وعدد من مسؤولي الجامعة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، وحشد كبير من الطالبات.

وقامت معاليها بجولة تفقدية للمشاريع المتنوعة، اطلعت خلالها على الأفكار التي تقوم عليها المشاريع، ومدى استفادة الطالبات منها، ودورها في تعزيز المستوى العلمي والعملي لديهن.

كما أشادت معاليها بالتخصصات المتنوعة والأفكار الجديدة والمبتكرة التي شملتها النشاطات، معربة معاليها عن سعادتها بوجود مؤسسات تدعم الطلبة وتهتم برعاية أنشطتهم وتطوير أفكارهم. وقالت معاليها «إن جامعة زايد تعتبر من أفضل الجامعات التي تهتم بتنظيم النشاطات والفعاليات، وهذا يعتبر جزءاً من بناء الشخصية لا سيما أن ذلك يؤهل الطلبة لترجمة أفكارهم إلى مشاريع ملموسة في المستقبل، ويتيح لهم فرصة الاطلاع على التخصصات وقطاعات العمل كافة في الدولة، كما أن هذا النوع من النشاطات يمد جسور التواصل بين الطلبة والمؤسسات التي تدعم نشاطاتهم مما يساعدهم في تحقيق طموحاتهم».

ويستمر الكرنفال على مدار يومين، في إطار استراتيجية الجامعة الرامية إلى إعداد جيل مؤهل من الخريجين القادرين على المساهمة في المسيرة التنموية والمنتجين في وطنهم والمكتسبين لمهارات التفكير النقدي والانفتاح على العالم من حولهم. وتنوعت نشاطات وفعاليات الكرنفال هذا العام، حيث شملت الشعر والمسرح والمحاضرات والمسابقات الثقافية ومشاركات عدد من طلبة المدارس وعروض للأطفال وعرض المهارات والمنتجات التراثية كالمأكولات والمشروبات والأزياء وغيرها، إضافة إلى عدد من النشاطات التعليمية والقيادية والأعمال اليدوية والإكسسوارات والرسومات والتصميم.

شارك في الكرنفال عدد من المؤسسات الداعمة للفعاليات مثل «صندوق خليفة لتطوير المشاريع»، و«مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، وبرنامج «فرصتي» التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية، ومبادرة «أكون» التابعة لمجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، و«ضيافة قصر زعبيل»، و«تجار دبي»، وغيرها من المؤسسات الداعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة. وأوضحت عائشة البدور رئيسة مجلس طالبات الجامعة في دبي أن الكرنفال يوفر للطالبات المشاركات فرصة ريادة الأعمال وتنمية مهاراتهن في ريادة الأعمال، وأن عدد المشاريع المشاركة هذا العام بلغ حوالي 90 مشروعاً، مشيرة إلى أن الكرنفال حقق خلال السنوات السابقة نجاحاً مبهراً تمثل في صقل وإبراز المهارات القيادية لدى الطالبات. وأكدت كل من حمدة السويدي وروضة بن حافظ اللتان تمثلان غرفة دبي في الكرنفال أن مشاركتهما تأتي في إطار تعريف الشباب الإماراتي بمبادرة «تجار دبي»، التي تهدف إلى تبني أفكارهم وتطويرها من خلال إرشادهم، وتزويدهم بالخطط اللازمة، وتوفير ورش عمل مجانية، وإتاحة فرص التواصل مع قادة الأعمال، وذلك لضمان نجاح مشاريعهم. (دبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض