• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ترأست اللقاء الأول مع الإدارة العليا للتنمية الأسرية

الشيخة فاطمة: الشباب عماد المستقبل وبناة الحاضر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أهمية أن تتبنى المؤسسات والهيئات الشبابية البرامج والمبادرات التي تعنى بالشباب، وتنمي قدراتهم، وتشغل أوقات فراغهم، بما يعود عليهم وعلى وطنهم بالنفع والفائدة.

وقالت سموها، خلال ترؤسها عصر أمس اللقاء الأول مع الإدارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، الذي يأتي وفق أجندة ومنهجية اجتماعات سموها مع قيادات المؤسسة للعام الحالي 2014، إن الشباب هم عماد المستقبل، وهم بناة الحاضر، وأساس التنمية البشرية الحقيقية، حيث يأتي الاهتمام بهم ضمن أهم الأولويات التي يضعها العالم على رأس أجندته في تعزيز جهود التنمية، خاصة في مجال الاهتمام بالشباب، والإيمان بقدراتهم ومواهبهم، وضرورة تعزيزها من أجل ضمان مستقبل أفضل لهم ولأوطانهم.

وأكدت سموها أن حصول مؤسسة التنمية الأسرية على وسام الأمانة العامة لوزراء الشباب والرياضة في دول مجلس التعاون الخليجي، يضع المؤسسة أمام مسؤوليات مستقبلية باتجاه تكثيف البرامج والمبادرات التي تتبناها المؤسسة، وتقدمها على هيئة برامج وخدمات للأطفال والشباب في فروع المؤسسة كافة في مناطقها الغربية والوسطى والشرقية.

ودعت سموها المؤسسات والهيئات والجمعيات التي تعنى بالأطفال والشباب إلى ضرورة تضافر جهودها من أجل تنمية قدرات هذه الفئات التي هي قوام كل المجتمعات، وتعزيز أدوارهم في المجتمع، باعتبارهم العنصر الرئيس الذي يعمل العالم على تنميته وتطويره وتغذيته بالأساليب الحديثة للتفوق والإنجاز، في مجالات الحياة كافة، والاهتمام كذلك بتقديم الدعم اللازم لهم من حيث التطورات المتسارعة في المجالات التقنية والتكنولوجية والمعرفية والثقافية بأشكالها المتعددة والمختلفة.

وكان في استقبال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حين وصولها إلى مقر مؤسسة التنمية الأسرية بالمشرف، مريم محمد الرميثي المديرة العامة للمؤسسة، والدكتورة هاجر الحوسني عضوة مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، وموزة العتيبة عضوة مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، ونعيمة مبارك المزروعي مديرة دائرة تنمية الأسرة بالمؤسسة، ومديرات الإدارات والمراكز في مؤسسة التنمية الأسرية. حضر اللقاء، إلى جانب الإدارة العليا للمؤسسة، نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام.

في بداية الاجتماع، رحبت مريم محمد الرميثي بـ«أم الإمارات»، ونقلت لسموها تحيات معالي رئيس وأعضاء مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية وجميع العاملين فيها، متمنية لسموها مزيداً من الإنجازات وعلى الصعد المحلية والإقليمية والدولية كافة، داعية المولى عز وجل أن يضفي على سموها موفور الصحة والسلامة، وأن يوفق مساعيها لما فيه الخير والسداد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض