• الجمعة 02 شعبان 1438هـ - 28 أبريل 2017م

وزراء وأكاديميون يثمنون دور جائزة «محمد بن راشد للغة العربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مايو 2014

أشاد عدد من معالي الوزراء وقيادات تربوية وأكاديمية وشخصيات عامة بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بشأن إطلاق جائزة «محمد بن راشد للغة العربية»، ودور هذه الجائزة في تشجيع الإسهامات الاستثنائية في خدمة اللغة العربية وتكريم روادها وإبراز التجارب الناجحة والمتميزة في هذا الصدد.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن هذه المبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بشأن إطلاق جائزة «محمد بن راشد للغة العربية» تعتبر مبادرة حضارية بكل ما تحمله الكلمة من دلالات ومعان، فاللغة العربية هي الوعاء الحضاري الذي يحفظ للأمة تراثها وإرثها العريق، ومن هنا فإن إطلاق مثل هذه المبادرة من شأنه أن يعزز من الإسهام الحضاري الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للأمة والعالم عن طريق مثل هذه المبادرة.

وأشار معاليه إلى أن المحاور التي تستند إليها جائزة «محمد بن راشد للغة العربية»، تمثل نقلة نوعية على طريق النهوض بآليات حماية هذه اللغة وترسيخ دورها في بناء المحتوى المعرفي للإنسان العربي والمسلم في مختلف ربوع العالم، بل إن المبادرة تستهدف جميع البشر دون تمييز لعرق أو دين أو جنس أو عقيدة، فاللغة العربية هي لغة القرآن الكريم الذي يحمل مبادئ وقيم التسامح والسلام والمحبة بين البشر.

وأوضح معاليه أن هذه المبادرة ستكون لها آثار إيجابية واسعة على مختلف الصعد المحلية والإقليمية والدولية.

ترسيخ الهوية

ومن جانبه، ثمّن معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إطلاق هذه المبادرة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤكداً أن هذه المبادرة ستعزز من رؤية قيادتنا الرشيدة فيما يتعلق بترسيخ الهوية الوطنية لدى النشء والشباب في مختلف مؤسسات التعليم بشقيه العام والعالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض