• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عراك في البرلمان العراقي بعد استجواب زيباري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

بغداد (أ ف ب)

اندلع عراك بالأيدي بين نواب في جلسة البرلمان العراقي أمس، على خلفية استجواب وزير المالية هوشيار زيباري الذي صوت المجلس بعدم قناعته بأجوبته. واستجوب المجلس وزير المالية، وهو قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، إثر اتهامه بملفات فساد. وبحسب مصدر برلماني، فإن النائب هيثم الجبوري (كتلة المالكي) الذي استجوب الوزير، قدم طلباً لإدراج موضوع قناعة المجلس بأجوبة الوزير من عدمها. وأثار هذا الطلب غضب النواب الأكراد من الحزب الديمقراطي ما دعا رئيس كتلة هذا الحزب خسرو كوران إلى اتهام النائب الجبوري بتحويل أموال إلى مصارف أجنبية. فاندلعت مشادة أخرى بين النائب عواطف نعمة (كتلة المالكي) والنائب أشواق الجاف عن كتلة بارزاني، تحول إلى عراك بالأيدي. وصوت البرلمان بعدم قناعته بأجوبة زيباري، ما يعني أن الجلسة المقبلة ستتضمن تصويتاً على سحب الثقة من الوزير. وأبرز الملفات التي استجوب حولها زيباري، هي صرف نحو مليون و800 دولار بطاقات سفر لعناصر حمايته الذين يسكنون في أربيل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا