• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

الاحتفالات 7 أيام

حرم سفير سلطنة عمان لـ «الاتحاد»: نستقبل العيد بالأهازيج الشعبية.. والحلوى العمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تزور «الاتحاد» بيوت عقيلات، سفراء دول إسلامية، مقيمات في الإمارات، لتستكشف عادات وتقاليد الشعوب خلال الشهر الفضيل، الذي يجمع ويوحد بين المسلمين في شتى أرجاء العالم، مهما تباعدت المسافات والقارات. لكن بالطبع، يضع كل مجتمع بصماته الفريدة وفقاً لتراثه وبيئته، على مختلف طقوس شهر الصوم، بدءاً من استطلاع الهلال واستقبال الشهر، حتى الاحتفال بعيد الفطر. كل هذا ترصده «الاتحاد» على مدار الشهر الفضيل، عبر حواراتها اليومية مع قرينات السفراء.

تختلف العادات والتقاليد الرمضانية في الدول العربية والإسلامية فلكل دولة طقوسها لاستقبال الشهر الفضيل والاحتفاء به، ويتميز رمضان في كل دولة من هذه الدول بعادات وطقوس متفردة قد لا نجد لها مثيلاً في باقي الدول باستثناء الجانب الروحاني، الذي يكاد يتوحد في جميع هذه الدول، ففي سلطنة عمان مثلا، حسبما تقول خديجة بنت عبدالله الزعابي حرم سفير عُمان بالإمارات معالي الدكتور خالد بن سعيد الجرادي: تحيا البلاد حياة خاصة خلال رمضان، ومن أهم العادات قراءة القرآن قبل الإفطار، والإفطار الجماعي وتجمع أفراد العائلة في بيت أكبرهم سناً، وإقامة الخيم الرمضانية في كل مناطق السلطنة واحتفال الأطفال بنصف رمضان، واستقبال عيد الفطر بالأهازيج الشعبية التي تدوم سبعة أيام.

وتضيف حرم السفير العُماني: رمضان في سلطنة عُمان له مذاقه الخاص، حيث يبدأ التحضير له منذ بداية شهر شعبان، إذ تشرع ربة الأسرة في تنظيف المنزل وتجهيزه وإعداد قوائم احتياجات المطبخ، ووضع جداول مرتبة للطقوس الدينية ومن العادات البسيطة اهتمام النساء بالأعمال المنزلية، ومشاركة أزواجهن في العمل بالمزارع، وبعد صلاة الظهر، يذهب الصائمون إلى الأسواق لشراء احتياجاتهم من المنتجات محلية باستثناء الأرز، والقهوة، والملابس، أما بخصوص الأزياء العمانية فهي تختلف من منطقة إلى أخرى، لكن تتسم جميعها بالاحتشام، ورغم اختلاف الأزياء فإن العباءة السوداء تحتل المركز الأول بين بنات الجيل الحديث أما الأمهات العمانيات مازلن محافظات على الأزياء التقليدية.

مائدة رمضانية

وعن أشهر الأطباق المرتبطة برمضان، توضح الزعابي أن «الشوربة» التي تُصنع من اللحم من أهم الأطباق، وتعدها النساء بعد الظهر، إلى جانب الهريس، والسمنة بالحلباء، أو الحبة الحمراء، وتشتهر بعض المناطق بالثريد الذي يعد من أساسيات المائدة بجانب اللقيمات، وهناك الهريس، والقبولي، والمضروبة، والخبيصة، والعرسية، والمرق، والخبز اليابس العماني، وأيضا أصناف السمبوسة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا