• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

تركيا: توقيف 3 دبلوماسيين والسماح للشرطيات بارتداء الحجاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

إسطنبول (أ ف ب)

قررت محكمة في أنقرة أمس توقيف ثلاثة سفراء أتراك مقالين على خلفية محاولة الانقلاب، أحدهم دبلوماسي بارز توسط في عقد اجتماع بين رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو يوم كان وزيرا للخارجية وفتح الله جولن الذي تتهمه السلطات بتدبير محاولة الانقلاب.

وأُوقف غورجان باليك وعلي فينديك وتونجاي بابالي بانتظار محاكمتهم. ويشتبه بأن هؤلاء على علاقة بالداعية الله جولن. ونقل السفراء المقالون الثلاثة إلى سجن «سنجان» في أنقرة.

وكان باليك كبير مستشاري السياسة الخارجية لعبد الله غول رئيس تركيا من 2007 إلى 2014 قبل أن يتولى رجب طيب اردوغان الرئاسة. كما كان مستشارا لرئيس الوزراء السابق احمد داود أوغلو عندما كان وزيرا للخارجية. وقالت الأناضول إنه بصفته هذه نظم في 2013 اجتماعا مثيرا للجدل بين داود أوغلو وجولن خلال مشاركة وزير الخارجية آنذاك بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وكان داود أوغلو أعلن في مايو 2015 انه التقى سرا جولن في منزله في بنسلفانيا لإقناعه بالعودة إلى تركيا من أجل تهدئة التوتر.

وأكد أن غول واردوغان، الذي كان رئيسا للوزراء في ذلك الوقت، كانا على علم بالاجتماع. إلا أن غول قال انه لم يعلم بأمر الاجتماع إلا لاحقا. ... المزيد

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء