• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأزهر يثمن دعم ورعاية الإمارات لأنشطته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

حسام محمد (القاهرة)

حسام محمد (القاهرة)

وجه الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الشكر والتقدير لدولة الإمارات، ومؤسسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية على رعايتها للعديد من الأنشطة التي يقوم بها الأزهر ومؤسساته لتحسين صورة الإسلام في الداخل والخارج.

وأضاف الطيب في لقاء عقده بالرابطة العالمية لخريجي الأزهر أمس الأحد بالقاهرة، أن قيادة الإمارات لم تتأخر دوماً عن الأزهر، وعلى رأس الأنشطة التي ترعاها الإمارات مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، الذي لم تكتف الإمارات بإنشائه، ولكنها تدعمه حتى هذه اللحظة، حيث تبنت مؤخراً حملة لتحويل أنشطة المركز من تعليم اللغة العربية عبر المحاضرات المباشرة إلى إطلاق مؤسسة علمية ضخمة لتعليم اللغة العربية لكل المسلمين عبر الإنترنت ضمن منظومة التعليم عن بعد. على الصعيد ذاته، قال الدكتور عبدالدايم نصير أمين عام الرابطة العالمية لخريجي الأزهر في مؤتمر صحفي عقد عقب اللقاء، إن الإمارات ومؤسسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية لا تتأخر أبداً عن تلبية كافة احتياجات الأزهر ومركز الشيخ زايد لتعليم العربية لغير الناطقين بها مهما كانت حجم الاحتياجات، مضيفاً أن المركز أصبح على قمة المراكز العالمية في هذا الشأن. وأعلن نصير عن حصد مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ـ تحت إدارة الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف ـ جائزة الشيخ محمد بن راشد للغة العربية كأفضل مبادرة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، حيث يتسم المركز بالشمولية في تعليم مهارات اللغة العربية كافة، مستخدماً أفضل البرامج حداثة في هذا المجال، وهو ما يُعد تكريماً للرابطة العالمية لخريجي الأزهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض